الفتح | تشجع على العمل الحر.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة "تدريب شباب الحرفيين"

تشجع على العمل الحر.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة "تدريب شباب الحرفيين"

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

تسعى الدولة المصرية؛ لدعم تدريب شباب الحرفيين على مستوى الجمهورية لخلق جيل جديد من العمالة الحرفية الماهرة، تحت رعاية وزارة التنمية المحلية، مع إطلاق مبادرة "معًا لمحاربة الأسعار"، لعرض المنتجات الحرفية.



تدريب شباب الحرفيين

كشف اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، عن إطلاق مبادرة تدريب شباب الحرفيين، في إطار خطة الوزارة لدعم التدريب لشباب الحرفيين علي مستوي المحافظات لخلق جيل جديد من العمالة الحرفية الماهرة التي تساهم في نشر الصناعات الحرفية.


وأكد اللواء محمود شعراوي سعي الوزارة للإسهام في نشر الصناعات الحرفية وسد الفجوة في سوق العمل لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تهدف إليها الوزارة بعمل التدريب التحويلي لشباب الخريجين. 


إقامة الدورات

وأضاف اللواء محمود شعراوي أنه سيتم إقامة الدورات التدريبية بمراكز التدريب على الصناعات الحرفية بالمحافظات والتي دعمتها الوزارة بالميكنة اللازمة مع تغطية تكاليف هذه الدورة وتوفير الخامات اللازمة للتدريب. 


وطالب اللواء محمود شعراوي الشباب الراغبين في الالتحاق بالبرنامج التدريبي بهذه المراكز التواصل مع إدارات الصناعات الحرفية بدواوين عموم المحافظات لتسجيل بياناتهم والاستفادة من هذا البرنامج. 


وأشار وزير التنمية المحلية، إلي الإيجابيات التي ستتحقق بالتدريب الذي سيتم رعايته من خلال الوزارة وذلك من خلال توفير فرص عمل حقيقية عن طريق صندوق التنمية المحلية وبرنامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية "مشروعك" بتقديم قروض ميسرة للشباب لبدء مشروعاتهم الصغيرة التي تم تدريبهم عليها، وفى إطار منظومة الحكومة لتوفير وتسهيل إيجاد فرص عمل للشباب.


تمويل المبادرة

وفي هذا الصدد، وافق اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية على إتاحة مبلغ 800 ألف جنيه من الوزارة للبدء في البرنامج التدريبي لعدد ٥٢٣ متدرب من شباب الحرفيين في 17 محافظة خلال عام 2019 وذلك بمراكز تدريب الصناعات الحرفية بالمحافظات.


عرض المنتجات

ودائمًا ما تطلق الدولة المصرية، العديد من المبادرات، لمحاربة الأسعار، حيث يتم ذلك بالتعاون مع شركات القطاع الخاص ومشروعات الشباب الحرفية، لعرض المنتجات الحرفية للشباب، وذلك في إطار تشجيع الشباب على العمل الحر من خلال تسويق منتجاتهم من خلال تلك المعارض.


وكانت وزارة التنمية المحلية أكدت على اهتمام القيادة السياسة والرئيس عبدالفتاح السيسي بتدريب الشباب المصري وتمكينهم وإنشاء الأكاديمية الوطنية المصرية لتدريب وتأهيل الشباب التي تحتاجها كافة مؤسسات الدولة.


وتأتي هذه الدورة التي ترعاها وزارة التنمية المحلية، في إطار خطة الوزارة لدعم التدريب لشباب الحرفيين علي مستوي المحافظات لخلق جيل جديد من العمالة الحرفية الماهرة التي تساهم في نشر الصناعات الحرفية.