الفتح | جمارك السخنة تحبط تهريب كمية من الأدوية البشرية المحلية والمستوردة

جمارك السخنة تحبط تهريب كمية من الأدوية البشرية المحلية والمستوردة

كتــبه : ناجح مصطفى

جمارك السخنة

تمكنت الإدارة العامة لجمارك السخنة برئاسة محمود عبد النعيم مدير عام الإدارة العامة لجمارك السخنة بالتنسيق مع الإدارة العامة لمكافحة التهرب الجمركي بالمنطقة الشرقية برئاسة محمد شاهين، تمكنت من ضبط محاولة تهريب كمية من الأدوية البشرية المحلية والمستوردة بالمخالفة لقانون مزاولة مهنة الصيدلة رقم 127 لسنة 1955 وتعديلاته وقانون الجمارك رقم 66 لسنة 1963 وتعديلاته وقانون الاستيراد والتصدير رقم 118 لسنة 1975 وتعديلاته.


كانت إدارة مكافحة التهرب بالسخنة عمليات برئاسة محمد عباس تلقت إخبارية بمحاولة شركة للتصدير تهريب كمية كبيرة من الأدوية البشرية إلى العراق دون الحصول على الموافقات اللازمة ضمن مشمول الحاوية رقم PCIU1348304 شهادة صادر نهائى رقم 1387 لسنة 2019 مصدرة إلى الأردن والصنف طبقا للمستندات المقدمة عبارة عن 2300 كيلو جرام مرشات سناكس متنوعة.


وتقرر تشكيل لجنة مشتركة من سعد الحسينى مأمور الحركة ومحمود شعبان رئيس قسم المكافحة وأحمد سعيد بالأمن الجمركي ومحمد عبد العزيز مأمور التعريفة وخالد إبراهيم مدير الحركة وجمعة عيد مدير الأمن الجمركي وصالح إبراهيم مدير حركة الرصيف ومحمد توفيق مدير إدارة الصادر للكشف والمعاينة الفعلية.


وتبين للجنة وجود 88616 عبوة من الأدوية البشرية المحلية والمستوردة منها أوبتيدكس وريلاكسون ونورجيسك وأوبتيفلوكس وأكتيفيد وفيتنولين وأوتر فرين وتراجوسيد ورولامور وفيسيكير غير مقر عنها بالمستندات وبدون الحصول على الموافقات اللازمة من وزاره الصحة ودون وجود موافقات أو تنازلات من الشركات المنتجة لتلك الأدوية.


وبلغت التعويضات المستحقة عن المضبوطات مليونين و 224 ألفا و 564 جنيها. 


قرر محمود عبد النعيم مدير عام جمارك السخنة اتخاذ الإجراءات القانونية وتحريز المضبوطات وإخطار الجهات المختصة.


يأتي ذلك تنفيذا لتعليمات كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك محمد النجار رئيس الإدارة المركزية لجمارك السويس بتشديد الرقابة على المنافذ الجمركية وإحباط كافة محاولات التهرب الجمركي.