الفتح | القضاء العراقي يقضي بإعدام خاطفي السفير المصري في بغداد

القضاء العراقي يقضي بإعدام خاطفي السفير المصري في بغداد

كتــبه : ناجح مصطفى

السفير المصري السابق فى بغداد

أصدرت محكمة عراقية حكمين بالإعدام لمدانين اثنين عن جريمة الاشتراك بحادث خطف السفير المصري السابق فى بغداد، إيهاب الشريف، عام 2005.


وقال بيان صادر عن مجلس القضاء الأعلى في العراق نشرته قناة "روسيا اليوم": "الهيئة الأولى في محكمة جنايات الكرخ نظرت في قضية مدانين اثنين اعترفا بحادثة خطف السفير المصري السابق، إيهاب الشريف، في منطقة نفق الشرطة واقتياده إلى منطقة العامرية ومن ثم إلى مدينة الفلوجة". 


وأضاف البيان أن "المحكمة وجدت الأدلة والاعترافات كافية لإصدار حكم الإعدام شنقا بحقهما".


واختطف السفير المصري لدى العراق إيهاب الشريف في بغداد، في يوليو 2005، بعد يومين فقط من وصوله إلى العاصمة العراقية، ليرأس البعثة المصرية هناك بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين القاهرة وبغداد حول إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بالكامل، بعد قطعها في العام 1991 بسبب اندلاع الحرب في الخليج، عندما دعمت مصر العملية الأمريكية لتحرير الكويت.


وبعد أيام من اختفاء السفير، أعلنت مصر رسميًا عن اغتياله الذي تبناه آنذاك تنظيم "قاعدة الجهاد في العراق"، وهو الفرع العراقي من تنظيم "القاعدة"، الذي قاده حينها الأردني أبو مصعب الزرقاوي.


وبعد اغتيال سفيرها، جمدت مصر عمل بعثتها الدبلوماسية في العراق حتى تعيين سفير مصري جديد في بغداد عام 2010.