الفتح | "مميش": سنوقع اتفاقية المنطقة الصناعية الروسية أبريل المقبل

"مميش": سنوقع اتفاقية المنطقة الصناعية الروسية أبريل المقبل

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

أكد مهاب مميش، رئيس المنطقة الاقتصادية لهيئة قناة السويس، أن المؤتمر الإقليمي لتعزيز الاستثمارات في البنية التحتية يشير إلى أهمية تقوية هذه البنية التحتية لجذب المزيد من الاستثمارات إلى المنطقة، موضحا أن اي مستثمر يهمه توافر البنى التحتية السليمة بجانب القوانين الخاصة بالاستثمار والعمالة لتسهيل عمله في البلاد.


وأضاف في لقاء مع فضائية "DMC"، اليوم الثلاثاء، أن المنطقة الصناعية الروسية تشهد توافقا خلال الفترة الحالية ومن المنتظر توقيع الاتفاقية في شهر ابريل المقبل بعد حل كل المشكلات العالقة وتوفيق وجهات النظر المختلفة، مشيرا إلى أنها أول منطقة صناعية لروسيا خارج حودها ومن المتوقع وصول منتجاتها إلى جميع دول العالم نظرا للموقع الجغرافي المميز.


كما لفت إلى أنه تم التنبيه على كل المستثمرين في المنطقة الاقتصادية بضرورة سرعة العمل لكون أي تأخر عن الاستثمار في الارض سيتم سحبها منه وفق توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بضرورة جدية الاستثمار ومنحهم مهلة 3 سنوات.


عقد الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، مؤتمرا إقليميا بحضور الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والفريق مهاب مميش رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، وبمشاركة عدد من المسئولين بـ9 دول، بالإضافة إلى، ممثلى عدد من المنظمات الدولية، وذلك لمناقشة سبل تعزيز جودة الاستثمارات فى البنية التحتية لتحقيق نمو اقتصادى مستدام وشامل على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


يناقش المؤتمر، والذى تعقده الهيئة لأول مرة بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية OCED، عدد من المحاور الهامة خلال 4 جلسات، بجانب الجلسة الافتتاحية والتى سيشارك بها وزيرة التخطيط والفريق مهاب مميش، بالإضافة إلى، سفير اليابان وممثل منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية.


تتمثل محاور المؤتمر فى، مناقشة تحسين استثمارات البنية التحتية عالية الجودة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تحديد إجراءات السياسة الاستراتيجية لزيادة تعزيز النتائج البيئية والاجتماعية والاقتصادية من استثمارات البنية التحتية، تحسين الحوكمة لضمان جودة استثمارات البنية التحتية، وتيسير النهج الفعالة لتمويل استثمارات البنية التحتية عالية الجودة.


يهدف المؤتمر الإقليمى لزيادة الوعى لدى صناع القرار فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حول أهمية تعزيز جودة الاستثمارات فى البنية التحتية لتحقيق نمو اقتصادى مستدام وشامل، كما يهدف لتعزيز التفاهم المشترك، وتبادل الخبرات من خلال إتاحة منصة إقليمية لصناع القرار والقطاع الخاص والأطراف الفاعلة الأخرى المشاركة بالمؤتمر.


يذكر أن الدول المشاركة بالمؤتمر الإقليمى، تتمثل فى: "العراق والأردن ولبنان وليبيا وموريتانيا والمغرب وإسبانيا والسويد وتونس"، علاوة على منظمات دولية، هى: منظمة جايكا اليابانية، وبنك التنمية الأفريقى والبنك الإسلامى للتنمية واللجنة الاقتصادية لأفريقيا وبنك الاستثمار الأوروبى.


يأتى هذا المؤتمر، عقب انعقاد مؤتمر الشباب العربى الأفريقى الذى استضافته مدينة أسوان الساحرة، عاصمة الشباب الأفريقى، أمس الأحد، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى وعدد من قيادات الدولة، وبمشاركة أكثر من 1500 شاب أفريقى وعربى.