الفتح | توزيع بسكويت منتهي الصلاحية.. تغيير المناهج.. إلغاء "بوكليت" الثانوية.. شائعات تنفيها "التعليم"

توزيع بسكويت منتهي الصلاحية.. تغيير المناهج.. إلغاء "بوكليت" الثانوية.. شائعات تنفيها "التعليم"

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

انتشر فى بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، أنباء تُفيد بتوزيع بسكويت منتهي الصلاحية على تلاميذ المدارس في عدد من المحافظات وتسببه في الإصابة بحالات تسمم بينهم.


AdTech Ad

وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لتوزيع وجبات مدرسية منتهية الصلاحية؛ سواء كانت بسكويت أو غيرها، مُشددةً على سلامة وصلاحية كافة الوجبات المدرسية المقدمة لجميع التلاميذ على مستوى الجمهورية ومطابقاتها للمعايير الصحية العالمية، وأن ما يتردد في هذا الشأن مجرد شائعات مغرضة لا أساس لها من الصحة تستهدف نشر الذعر والقلق بين التلاميذ وأولياء الأمور.


وأضافت الوزارة، أن الإدارة العامة للتغذية المدرسية بالوزارة تقوم بالتعاون مع الجهات المعنية بإرسال تعليمات وتوجيهات تخص سلامة وصحة الوجبات الغذائية قبل بداية كل عام دراسي ومنها: عدم استلام الوجبة إلا من مفوض الشركة المتعاقد عليها بعد الاطلاع على التفويض، وإثبات الشخصية، والشهادة الصحية الخاصة به، وأن يكون مرافقًا للوجبة خطاب معتمد من وزارة الصحة والسكان (مكتب صحة الأغذية) التابع له المصنع يفيد بصلاحية الوجبة للاستهلاك الآدمي، وخلوها من الميكروبات، مُشيرةً إلى أنه بعد ورود الوجبة لمخازن المحافظة المعنية تقوم هي الأخرى بالتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي.


كما نفت الوزارة ما تداولته بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول تغيير وزارة التربية والتعليم المناهج بدءاً من الصف الثاني الابتدائي وحتى المرحلة الإعدادية؛ وذلك في إطار تطبيق نظام التعليم الجديد.


وأوضحت أنه سيتم تغيير مناهج الصف الثاني الابتدائي فقط من العام المقبل لينضم إلى نظام التعليم الجديد، أما المناهج الخاصة بالصفوف الدراسية من الثالث الابتدائي وحتى الثالث الإعدادي فنحن نعمل على تحسينها بشكل مستمر حتى يتم استبدالها بالنظام الجديد.


وأكدت الوزارة أنها تسعى جاهدة وبشكل مستمر لتطوير وإصلاح المنظومة التعليمية في مصر، وأن ذلك يأتي اتساقاً وتماشياً مع سياسة الدولة الهادفة لتكثيف جهود الارتقاء بكفاءة الخدمات التعليمية في جميع مراحلها، وأنها مستمرة في تنفيذ خطتها التي وضعتها لتتماشى مع رؤية مصر 2030، ولعل من أبرزها نظام التعليم الجديد، الذي تم تطبيقه هذا العام على مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي، بالإضافة إلى الصف الأول الثانوي.


وأوضحت الوزارة أن عملية التطوير تشمل مرحلة الطفولة المبكرة بدءًا من"kg1، وkg2" والصف الأول الابتدائى والمرحلة الثانوية عن طريق توظيف التابلت فى عملية التعلم.


وحول ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، أنباء عن تراجع وزارة التربية والتعليم عن تطبيق نظام "البوكليت" في امتحانات شهادة الثانوية العامة هذا العام، فقد تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع، مؤكدةً أنه لا نية على الإطلاق لإلغاء نظام البوكليت، وأنه جار تطبيقه على امتحانات الثانوية العامة خاصةً بعد نجاحه في القضاء على تسريب الامتحانات وتقليل الغش الإلكتروني العام السابق، وقد تم بالفعل تحميل نموذجين لكل مادة من مواد الامتحان وتم نزولهم على موقع الوزارة.


وشددت الوزارة على أن كل ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إحداث البلبلة حول النظام التعليمي الجديد.


وأشارت الوزارة إلى أن نظام البوكليت المطبق حالياً لم يطرأ عليه أى تغيير، وهو عبارة عن امتحان قومي موحد على مستوى الجمهورية مع اختلاف ترتيب الأسئلة بين نماذج الامتحانات الأربعة "أ، ب، ج، د" مع الاحتفاظ بنفس درجة الصعوبة أو السهولة لجميع الطلاب، تحقيقاً لمبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين الطلاب.


وفي سياق متصل، أشارت الوزارة إلى أن الخطة التي تم وضعها للانتهاء من الأعمال التحضيرية لامتحانات الثانوية العامة تسير وقف المعدل الزمنى لها، مُؤكدةً على إنهاء مجموعة من الخطوات الهامة في إطار الاستعداد لاستقبال ماراثون الثانوية العامة.


وفي النهاية، ناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر ‏المعلومات والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد منها قبل نشر ‏أي أخبار لا ‏تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام والتأثير سلباً على ‏أوضاع المنظومة ‏التعليمية، وللتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة حول هذا الشأن يرجى الاتصال ‏على رقم الوزارة (0227963273).