الفتح | "الأزهر" يدين الاعتداء على مسجد "نيو هيفن" بأمريكا

"الأزهر" يدين الاعتداء على مسجد "نيو هيفن" بأمريكا

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

تابع مرصد الأزهر تطورات حادث الحريق الذي وقع في أحد مساجد مدينة "نيو هيفن" بولاية كونيتيكت الأمريكية، حيث اندلع الحريق في مسجد ديانيت في شارع ميدلتاون يوم الأحد. 

وفي هذا الصدد ذكر رئيس جهاز الإطفاء "جون ألستون" مساء الاثنين أن الحريق الذي شبّ في مسجد ديانيت كان حريقًا متعمدًا، وذلك وفقًا لنتائج التحقيق الأولية. وقد رفض ألستون الكشف عن الأدلة التي عُثر عليها وما إذا كانت هناك لقطات مسجلة أم لا، كما ذكر ألستون: "عندما يقع مثل هذا الحريق، فإنه يؤثر على المجتمع بأكمله، وليس فقط على الأسر المتواجدة...لقد تحدثنا مع الإمام الموجود في الموقع، وسنقدم أكبر قدر ممكن من المساعدة".

وقال قائد الشرطة "أوتونيل رييس": إن المسئولين لن يثيروا الحديث عن أي جانب من جوانب التحقيق في هذا الوقت لضمان الحفاظ على دقة التحقيقات، مضيفًا: أن التحقيق الجنائي في مراحله الأولى، وطلب من أي شخص في محيط الحادث لديه أي معلومات أن يتقدم للإدلاء بها. وقال مسؤولون إنه تم رصد مكافأة تصل إلى 2500 دولار حال الإدلاء بأي معلومات تفيد في القبض على أو الوصول للمتسبب في الحادث.

من جانبه، أدان مرصد الأزهر لمكافحة التطرف كافة الاعتداءات على دور العبادة، مؤكدا أن مثل هذه الاعتداءات تتنافى مع التعاليم السمحة لكافة الشرائع والأديان السماوية، بل والوضعية، ناهيك عن مجافاتها للأعراف والمواثيق الدولية.

كما يدق المرصد ناقوس الخطر من أن مثل هذه الهجمات، وما على شاكلتها إذا صحت أنها بفعل فاعل، نابعة من تنامي موجة الإسلاموفوبيا وهي النتيجة الحتمية لخطاب الكراهية المنتشر في العديد من وسائل الإعلام الغربية، وهو ما ينذر باستمرار هذه الأوضاع المـأساوية.