الفتح | الرقابة الإدارية: مكافحة الفساد تتطلب مزيد من الإجراءات الرادعة للتصدي له

الرقابة الإدارية: مكافحة الفساد تتطلب مزيد من الإجراءات الرادعة للتصدي له

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

قال شريف سيف الدين، رئيس هيئة الرقابة الإدارية، إن المنتدي الأفريقي الأول لمكافحة الفساد امتدادا للدور الذي بدأ منذ عقود في دعم مصر لنضال الدول الإفريقية من أجل الحرية والتقدم.


وأضاف "سيف الدين"، خلال كلمته على هامش المنتدى الأفريقي الأول لمكافحة الفساد بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، أن الفساد أصبح العدو الأكبر وتقدر خسائره بمليارات الدولارات سنوية بما يمثل عقبة كبيرة أمام تحقيق التنمية.


وتابع، أن محاربة الفساد واحدة من القضايا التي توافقت عليها دول الاتحاد الأفريقي، فالفساد في العديد من الدول الإفريقية يمثل عقبة أمام تحقيق التنمية، مشددًا على أن أفريقيا تحتاج لمزيد من الجهود لتحقيق التنمية المستدامة وفقًا لما أكده الرئيس السيسي.


وشدد، على أن مكافحة الفساد تتطلب التكامل بين الشعوب، ومزيد من الإجراءات الرادعة للتصدي له، موضحًا أنه تم إطلاق منظومة الابتكار والعلوم التكنولوجية للتعاون في مكافحة الفساد. 


هذا وتستضيف مدينة السلام "شرم الشيخ"، المنتدى الأفريقي لمكافحة الفساد، والذي بدأت فعالياته اليوم الأربعاء 12 يونيو، ولمدة يومين، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي تنظمه هيئة الرقابة الإدارية، ويشارك في تنظيمه عدد من الوزارات والجهات والهيئات الرقابية.

  

ويشارك في المنتدى وزراء العدل والداخلية ورؤساء أجهزة الرقابة الإدارية ومكافحة الفساد والكسب غير المشرع والمركزي للمحاسبات بالدول الأفريقية، و200 مسئول رفيع المستوى.


ويأتي المنتدى بمبادرة مصرية تعكس الاستعداد المصري للتعاون ونقل الخبرات لأشقائها الأفارقة في هذا المجال الذي حققت مصر فيه إنجازات ملموسة.