الفتح | نائب يؤيد منع استخدام الأكياس البلاستيكية في مصر لخطورتها

نائب يؤيد منع استخدام الأكياس البلاستيكية في مصر لخطورتها

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

أيد النائب محمد بدوي دسوقي عضو مجلس النواب عن دائرة الجيزة، المًقترح المقدم للبرلمان بشأن منع استخدام الأكياس البلاستيكية في مصر، واستبدالها بمواد صديقة للبيئة، مشيراُ إلى أن هذه الخطوة ستحمي مصر من أضرار بيئية جثيمة.


وأضاف "بدوي"، أن هناك العديد من الدول اليى منعت وفرضت قوانين للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية ومنع تداولها، نظرا لخطورتها البيئية والتكلفة الاقتصادية الباهظة التي يمكن استغلالها في شئ أكثر أهمية كزيادة عدد صناديق القمامة بالشوارع، مضيفا أن الاكياس البلاستيكية غير قابلة للتدوير وفي حال دفنها تستغرق مئات السنين لتحليلها.


وتابع بدوي: "أنه عند الذهاب لشراء مسلتزمات المنزل من أي مكان يرجع المواطن بعدد مهول من الشنط البلاستيكية، مشيرا إلى أن هناك استهتار من الباعة بخطورة تلك الشنط ولو عرف المواطن بحجم استهلاك مصر من الأكياس البلاستيكية والذي يقدر بنحو 12 مليار كيس بتكلفة ما يقرب من حوالي 12 مليار جنبه لما أهدر فيها بهذه الطريقة"، مُقترحا أنه لو خصص كل مواطن شنطة يذهب للتبضع بها فى كل مرة سوف نحد من الاستخدام الخاطئ لتلك الشنط.


كما أكد النائب البرلماني، أنه يجب الاستفادة من تجارب بعض الدول التى حاربت هذه الظاهرة حفاظا على بيئتها فمنعت تداولها، أو الدول الأخرى مثل سنغافورة التي حولتها من عبئ على البيئة إلي مصدر للطاقة من خلال تخصيص أماكن تحت الأرض لحرقها دون ان تبعث غازات سامة وملوثة للبيئة وتحويل الطاقة الحرارية الناتجة من حرقها إلى طاقة كهربائية.