الفتح | بريطانيا تطالب فيس بوك وإي باي بالتصدي للتقييمات المزيفة للسلع

بريطانيا تطالب فيس بوك وإي باي بالتصدي للتقييمات المزيفة للسلع

كتــبه : وكالات

أرشيفية

طالبت هيئة المنافسة والأسواق البريطانية شركتي فيس بوك و إي باي، بالتصدي للتقييمات المزيفة للسلع والمنتجات التي تنشر على منصتي فيس بوك وإي باي، معتبرةً أن نشر مثل هذه التقييمات غير قانوني وفقاً للقوانين البريطانية.

ونقل موقع “تك كرانش” المتخصص في التكنولوجيا، عن هيئة المنافسة والأسواق البريطانية، أنها عثرت على “دليل مزعج عن انتشار التقييمات المزيفة والمضللة للسلع والمنتجات على مواقع التسوق الإلكتروني”، مضيفةً أنها لا تعتقد أن منصتي فيس بوك وإي باي، ترفضان السماح بنشر مثل هذا المحتوى المزيف.

وذكرت الهيئة البريطانية أنها راجعت المحتوى على موقعي إي باي وفيس بوك، بين نوفمبر(تشرين الثاني) 2018 و يونيو (يونيو) 2019، واكتشفت أكثر من 100 قائمة على إي باي، تقدم تقييمات مزيفة لمنتجات كانت معروضة للبيع على الموقع في الفترة نفسها.

ورصدت الهيئة 26 مجموعة على موقع فيس بوك تعرض تقييمات مزيفة، على يد مستأجربن لكتابة تقييمات مزيفة أو مضللة على مواقع التسوق والتقييم الشهيرة.

وحسب هيئة المنافسة والأسواق البريطانية، هناك تقديرات تشير إلى أن أكثر من ثلاثة أرباع مستخدمي الإنترنت في بريطانيا، يلجأون إلى العروض والتقييمات المنشورة على الإنترنت قبل قرار الشراء، مع وصول المبيعات التي تتأثر بمثل هذه التقييمات إلى مليارات الجنيهات الاسترلينية سنوياً.

وقال أندريا كوسيللي الرئيس التنفيذي للهيئة: “نريد من فيس بوك وإي باي مراجعةً عاجلة لموقعيهما لمنع بيع أو شراء التقييمات المزيفة والمضللة عبرهما” .

من ناحيتها ذكرت شبكة فيس بوك أنها حذفت بالفعل المجموعات الـ 26 التي حددتها الهيئة البريطانية باعتبارها منصات لنشر التقييمات المزيفة.