الفتح | تعاون جديد في تصنيع السيارات الكهربائية بين الإنتاج الحربي وقطاع الأعمال

تعاون جديد في تصنيع السيارات الكهربائية بين الإنتاج الحربي وقطاع الأعمال

كتــبه : ناجح مصطفى

وزارة الدولة للإنتاج الحربي

استقبلت وزارة الدولة للإنتاج الحربي، مسؤلى وزارة قطاع الأعمال العام، لبحث التعاون فى مجال تصنيع السيارات الكهربائية، وإقامة المرحلة الأولى، لمجمع إنتاج الخلايا الشمسية بالتعاون مع شركة السبائك الحديدية وذلك بمقر وزارة الإنتاج الحربي.


فى بداية اللقاء تم استعراض الدراسة الخاصة بتصنيع السيارات الكهربائية فى مصر، والتى تم إعدادها بواسطة اللجنة المشكلة من ممثلى الوزارات والجهات المعنية وإمكانية التعاون بين شركات الإنتاج الحربى وشركات قطاع الأعمال العام للتصنيع المشترك للسيارات الكهربائية حيث تم التأكيد على اهتمام الدولة بمواكبة التطور التكنولوجى العالمى بالإتجاه الي تصنيع السيارات التي تعمل بالكهرباء والعمل على نقل وتوطين تكنولوجيا هذه الصناعة بمصر حتى تصبح مركز إقليمى لصناعة السيارات الكهربائية وتصديرها إلى الدول العربية والأفريقية.

وخلال اللقاء تم الترحيب بالتعاون مع الشركة المصرية للسبائك الحديدية الرائدة في مجال إنتاج سبائك الفيروسيليكون وبودرة السيليكا في مصر والشرق الأوسط وهى إحدى الشركات التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام لاستغلال إمكانياتها الصناعية للمشاركة فى تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع إنتاج ألواح الطاقة الشمسية بدءً من الرمال والمزمع تنفيذه بواسطة وزارة الإنتاج الحربى بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة في مجال إنتاج ألواح الطاقة الشمسية لتوطين هذه الصناعة بمصر حيث أنه من المخطط أن يتم تنفيذ هذا المشروع على مراحل بداية من استخلاص الكوارتز المصرى النقى مرورًا بتصنيع السليكون المعدني والبولي سليكون وصولًا إلى تصنيع خلايا وألواح الطاقة الشمسية.

وأوضحت وزارة قطاع الأعمال العام أنه توجد شركتان تابعتان للوزارة هما (شركة النصر للسيارات والشركة الهندسية للسيارات) ومخطط مشاركتهما فى أعمال التصنيع المشترك للسيارات الكهربائية ( الميكروباص 14 راكبا – المينى باص 32 راكبا – الاتوبيسات) وذلك بالتعاون مع شركات وزارة الإنتاج الحربى وإحدى الشركات العالمية العاملة فى هذا المجال 

وعن التعاون فى مجال تصنيع ألواح الطاقة الشمسية أكدت وزارة قطاع الأعمال أن الشركة المصرية للسبائك الحديدية هى إحدى الشركات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وتعد أكبر مركز صناعي متكامل لإنتاج الفيروسيليكون، وأشار إلى أن البيئة مناسبة حاليًا لتنفيذ أحد مراحل مشروع مجمع إنتاج الألواح الشمسية من الرمال بها.