الفتح | اليمن يتهم إيران بإطالة أمد الحرب بأسلحتها للحوثيين

اليمن يتهم إيران بإطالة أمد الحرب بأسلحتها للحوثيين

كتــبه : وكالات

أرشيفية



اتهمت الحكومة اليمنية، الأربعاء، إيران بإطالة أمد الحرب في اليمن، عن طريق تزويد مليشيا الحوثي الإرهابية بالأسلحة لاستخدامها في استهداف المدنيين.


وجدد مجلس الوزراء اليمني، في اجتماعه الأسبوعي، إدانته لاستمرار نظام طهران بتزويد مليشيا الحوثي بالأسلحة والتكنولوجيا العسكرية، لاستخدامها في عملياتها الإرهابية التي تستهدف المدنيين، وتقويض جهود حل الأزمة بطريقة سلمية، حسب وكالة الأنباء اليمنية (ٍسبأ).

وأضاف المجلس أن معرض المليشيا الحوثية -الذي أعلن الأيام الماضية- تتطابق فيه القطع العسكرية التي عرضها الحرس الثوري الإيراني في معرض افتتحه عام 2019، وهو ما يقدم أدلة وبراهين واضحة على مصدر الأسلحة المستخدمة في قتل الشعب اليمني، واستهداف المؤسسات المدنية بالسعودية، وتهديد الملاحة الدولية.

واعتبر مجلس الوزراء اليمني أن ذلك بمثابة تحدٍّ واضح وصريح للإرادة الدولية، وقرارات مجلس الأمن الدولي رقم 2216 والقرار 2140، الذي نص على حظر توريد كافة أنواع الأسلحة.

وطالب مجلس الوزراء اليمني الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي باتخاذ إجراءات رادعة ضد إيران، التي تصر على إطالة أمد الحرب بتزويد المليشيا الانقلابية بالأسلحة والصواريخ التي تهدد أمن واستقرار المنطقة والملاحة الدولية في مضيق باب المندب، أحد أهم الممرات التجارية الدولية في العالم.

والإثنين الماضي، اتهم وزير الأوقاف والإرشاد اليمني أحمد عطية مليشيا الحوثي الإرهابية باستهداف 76 مسجدا، وقال عطية إن المليشيا الإرهابية تعمدت استفزاز مشاعر اليمنيين، من خلال أعمالها الإرهابية ضد المساجد ومدارس تعليم القرآن الكريم.

أوضح المسؤول اليمني أن المليشيا الانقلابية ارتكبت نحو 76 انتهاكا بعدد من المحافظات، لافتا إلى أنها فجرت المساجد ونسفت بعضها بالكامل، وحولت أخرى إلى مخازن للأسلحة والتموين العسكري.

وأشار إلى أن الحوثيين سعوا بشكل متعمد لاستفزاز مشاعر الناس من خلال تدمير المقدسات الدينية وتحويلها من دور للعبادات إلى مجالس لتناول "القات" وإقامة المهرجانات.