الفتح | ننشر أسباب صعوبة منافسة الأسمنت خارجيا

ننشر أسباب صعوبة منافسة الأسمنت خارجيا

كتــبه : ناجح مصطفى

الأسمنت

أكد أحمد الزينى رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية، أن الفائض من الاسمنت حاليا سجل 33 مليون طن من إجمالى حجم إنتاج يصل 83 مليون طن، لافتا إلى أن زيادة الإنتاج بسبب استقرار الطلب عند المستويات الحالية، بواقع 54 مليون طن خلال العام 2019، نتيجة الأوضاع الاقتصادية الحالية، وتشبع القطاع العقارى.


واضاف الزينى فى تصريحات له ان زيادة اسعار المحروقات أدت الى توقف بعض الشركات عن الإنتاج ، نظرا لانخفاض هامش الربحية واستقرار الطلب والقوى الشرائية ، الامر الذى ادى الى وجود فائض فى الإنتاج بالمصانع المنتجة.


ولفت الى ان صعوبة التصدير ترجع إلى طبيعة سلعة الأسمنت التى تحتاج إلى التعامل بطريقة معينة، إضافة إلى المنافسة مع الدول الأخرى مثل تركيا وإيران.


وأشار  إلى أن الأسمنت المصرى غير قادر على المنافسة العادلة مع نظيره من تلك الدول بالأسواق الخارجية، نظرا لارتفاع أسعار الطاقة، وزيادة الجنيه أمام الدولار، خاصة مع تخطي التكلفة النقدية لكل طن أسعار الصادرات من 33 إلى 39 دولارا فى الطن، وهو ما يؤدى إلى ارتفاع اسعار الأسمنت المصرى فى الأسواق الخارجية.