الفتح | خبير بترولي: الشركات المصرية تتجنب الاستثمار في استخراج الغاز لسبب وحيد

خبير بترولي: الشركات المصرية تتجنب الاستثمار في استخراج الغاز لسبب وحيد

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

قال عبد النبي أحمد عبد النبي، الخبير البترولي، إن استخراج النفط أو الغاز في البحر أمر صعب للغاية، مضيفًا أن حقل ظهر يبعد عن سطح البحر 2.5 كيلو متر، لافتَا إلى أن شركة إيني الايطالية قامت بإنفاق 16 مليار دولار، لكي تستخرج الغاز الطبيعي من حقل ظهر، ولذلك تتجنب الشركات المصرية من الاستثمار في هذا القطاع، لأن العمل في هذا القطاع به مخاطرة كبيرة. 


وتابع الخبير البترولي، خلال حواره مع الإعلامي سيد علي، ببرنامج "خضرة المواطن"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، مساء الثلاثاء، أن الاتفاق مع الشركات الاجنبية على استخراج البترول او الغاز من البر، يختلف عن البحر، واستخرجه من أعماق قريبة في البحر، يختلف أيضًا عن أستخرجه من اعماق كبيرة.


وأضاف أن هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية، قامت بإعداد مسح على دول شرق المتوسط في عام 2010، وأكدت وجود 45 مليار قدم مكعب من الغاز في منطقة شرق المتوسط، خاصة في المنطقة التي تقع بين اليونان وقبرص ومصر.


وأشار إلى أن تقنية الكشف عن الغاز الطبيعي في أعماق البحر موجودة لدى شركة أيني الايطالية وبريتش بتروليوم ببريطانيا، مضيفًا أن تكلفة هذه التقنية مرتفعة للغاية.


وأوضح أن شركة إيني الايطالية ستحصل على ما أنفقته لاستخراج الغاز الطبي من حقل ظهر بنسبة من الانتاج على عدة سنوات، لافتَا إلى أن مصر ستحصل على 48% من إنتاج حقل ظهر، وشركة إيني ستحصل على 52%. 


ولفت إلى أن مصر بالنسبة لشركة إيني الايطالية عميل سهل، خاصة أن مصر ستقوم بشراء الغاز الطبيعي المناج من الحقل بناء على أسعار محدد بين الطرفين، مشيرًا إلى أن حقل ظهر وفر لمصر 3.3 مليار دولار سنويًا. 


ويقدم برنامج "حضرة المواطن" المذاع على فضائية الحدث اليوم"، الإعلامي سيد علي، ويذاع بصورة يومية، ويناقش البرنامج أهم المواضيع والاخبار على الساحة الدولية والمحلية في كافة المجالات.