الفتح | يغفل عنها كثيرون.. علامة في الرقبة تكشف الإصابة بسرطان الدم

يغفل عنها كثيرون.. علامة في الرقبة تكشف الإصابة بسرطان الدم

كتــبه : وكالات

أرشيفية



يعتبر شهر سبتمبر شهر التوعية بسرطان الدم ومخاطره وهو من الأمراض الأشد فتكا، حيث يصنف كثالث الأمراض قتلا للمواطنين في المملكة البريطانية المتحدة علي سبيل المثال، ورغم شراسة المرض فإن اكتشافه في مراحله المبكرة يعطي فرصة أكبر للتعافي منه.

وتعرض صحيفة "إكسبريس" البريطانية طريقة جديدة لاكتشاف المرض الخطير يغفل عنها الكثيرون ويسيؤون تشخيصها دائما.

وتتكون كرات الدم البيضاء والحمراء في النخاع العظمي والذي يتوقف حين إصابته بالسرطان عن إنتاج كرات الدم الحمراء، بينما يستمر في تصنيع الكرات البيضاء والتي تنمو بعدد أكبر وأعمار أطول لكنها لا تقوم بوظيفتها في حماية الجسم.

ويقول استشاري أمراض الدم ستيفن ميكنين، إن ثلث المجتمع البريطاني يتجاهلون أعراض واضحة للمرض، قد تسبق مراحل أشد خطورة بسنة، وذلك لتشابه تلك الأعراض بأعراض الأمراض العادية كالإنفلونزا.

ويظهر على مرضى سرطان الدم كثرة الغدد اللنفاوية في الرقبة وأحيانا في منطقى الذراع والفخذ، بينما تأتي مصحوبة بأعراض أخرى كالسعال وتشقق الجلد وضعف المناعة وقلة الشهية.

وحسب الصحيفة فيجب على الجميع إجراء فحوصات الدم بشكل معتاد لتجنب الإصابة بالمرض حيث قد يستمر مخفيا لسنوات.

ويذكر مركز هيلمان البريطاني لعلاج سرطان الدم أن عملية الفحص بعد اكتشاف الأعراض هى في غاية الدقة لتحديد نوع سرطان الدم ومكان تواجده لاتخاذ قرار حول كيفية التخلص منه.