الفتح | الحرس الإيراني يخشى اشتباكا "فجائيا" مع واشنطن

الحرس الإيراني يخشى اشتباكا "فجائيا" مع واشنطن

كتــبه : وكالات

أرشيفية

أعرب مسؤول بارز في مليشيا الحرس الثوري الإيراني، عن خشيته من اندلاع اشتباك "فجائي" بين طهران وواشنطن قد يفضي إلى حرب واسعة النطاق بينهما في المنطقة.

وزعم أمير علي حاجي زادة، قائد القوة الجوفضائية التابعة لمليشيا الحرس الثوري الإيراني (المصنفة كمنظمة إرهابية من جانب الولايات المتحدة)، الأحد، "أن طهران لا ترغب في الحرب مع أمريكا، وكذلك الأخيرة لا تريد خوض حرب مع بلاده"، وفق قوله.

وادعى "زادة" في برنامج تلفزيوني وصف إعلاميا بالموجه إلى المشاهدين الأجانب، وخاصة الأمريكيين أن الحرب قد تندلع بين الجانبين بسبب ما اعتبره وجود تقارب ميداني بين القوات الإيرانية والأمريكية، وفق قوله.

ولفت قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري، وفق وكالة أنباء تسنيم (شبه رسمية)، إلى أن إيران استعدت لما نعتها بحرب واسعة النطاق، زاعما أن الطائرة الأمريكية المسيرة التي أسقطتها الدفاعات الجوية الإيرانية في يونيو/ حزيران الماضي، كان تصرف من جانب أحد ضباط الحرس الثوري الذين كان لديهم أوامر سابقة بإطلاق النار.