الفتح | خالد حنفي: إنشاء غرفة عربية ماليزية لتعظيم التعاون الاقتصادي والتجارى

خالد حنفي: إنشاء غرفة عربية ماليزية لتعظيم التعاون الاقتصادي والتجارى

كتــبه : الفتح

خالد حنفي أمين عام اتحاد الغرف العربية

أعلن الدكتور خالد حنفي أمين عام اتحاد الغرف العربية أنه جار إنشاء غرفة عربية ماليزية تهدف إلى تعظيم التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين الجانبين العربي والماليزي.


وأوضح عقب اجتماعه مع مجلس السفراء العرب ورجال الأعمال الماليزيين والعرب في العاصمة كوالالمبور أن ماليزيا تصنف الآن من ضمن الاقتصادات الناشئة والمتقدمة وتعتبر شريكا اقتصاديا استراتيجيا ويمكن التعاون معها في مجالات عديدة ولا سيما على الصعيد الصناعي والاقتصاد الرقمي حيث حققت نجاحات هائلة في هذا المجال.


وأضاف أن مصر ودول الوطن العربي ترحب بالاستثمارات الماليزية خاصة في مجالات توليد الكهرباء والغاز، وإنتاج زيت النخيل وغيرها.


وأشار إلى أن مصر لديها فرص استثمارية كبيرة وبيئة جاذبة للاستثمار العربي والاجنبي وان العلاقات الثنائية بين مصر وماليزيا لها طابع خاص حيث توجد عدة اتفاقات ومذكرات تفاهم بين البلدين لتعزيز التبادل السياحي وفى مجال الشباب والرياضة وفي مجال التعليم العالى، حيث يعد التعاون في مجال التعليم الركيزة الأساسية في العلاقات بين الجانبين، والتي تنعكس في عدد الطلاب الماليزيين الدارسين بالأزهر الشريف.


وأكد أن حجم التبادل التجاري بين مصر وماليزيا بلغ خلال 2017 حوالي 609 مليون دولار، وبلغت قيمة الصادرات المصرية 132 مليون دولار ( 91 مليون صادرات غير بترولية و45 مليون صادرات بترولية) بينما يبلغ حجم الواردات من ماليزيا 477 مليون دولار، ويعد الفوسفات السلعة الرئيسية في الصادرات المصرية إلى ماليزيا وزيت النخيل كسلعة إستراتيجية في الواردات المصرية من ماليزيا.


وقام الدكتور خالد حنفي بجولة في العاصمة الإدارية الجديدة لماليزيا وهي بوترا جايا، وكذلك المدينة الذكية سيبر جايا.