الفتح | هاتف جديد من مايكروسوفت.. ماذا يعني لمستقبل ويندوز؟

هاتف جديد من مايكروسوفت.. ماذا يعني لمستقبل ويندوز؟

كتــبه : وكالات

أرشيفية

أظهرت رغبة مايكروسوفت في إنشاء هاتف (Surface Duo) العامل بنظام أندرويد أن الشركة قد غيرت أولوياتها، إذ لم تكن المفاجأة الكبرى التي حصلت أثناء حدث مايكروسوفت هذا الأسبوع مرتبطة بأجهزة (Surface) الجديدة، بل بالهاتف الذكي المصنع من قبلها والعامل بنظام أندرويد.

ويحتوي هاتف (Surface Duo) على شاشتين بحجم 5.6 إنش، ومن المقرر أن يصل أواخر العام المقبل.

وقد تكون الهواتف الذكية القابلة للطي بمثابة مستقبل الهواتف الذكية، لكن على النقيض من منافسيها، مثل سامسونغ وهواوي، فإن هاتف مايكروسوفت يتضمن شاشتين مرتبطتين بمفصل بدلاً من شاشة واحدة قابلة للانحناء.

كما من المحتمل أن تكون هذه خطوة حكيمة من شركة البرمجيات، وذلك بالنظر إلى المشاكل التي واجهتها سامسونغ مع هاتفها القابل للطي (Galaxy Fold).

وقد يجد الجهاز ذو الشاشة المزدوجة تفضيلاً لدى جمهور الأعمال، تبعاً إلى أنه كبير بما يكفي للعمل عليه، وصغير بما يكفي ليناسب في الجيب.

ولدى مايكروسوفت تاريخ طويل فيما يتعلق بالهواتف الذكية، ويمتد إلى بضعة عقود، لكنها لم تنجح في تحقيق تقدم ملموس، إذ اشترت عام 2013 قطاع الهواتف المحمولة في شركة نوكيا مقابل 5.44 مليار يورو، وذلك بهدف العودة إلى سوق الهواتف.