الفتح | غرفة السياحة: "الباركود" كلمة السر في إنجاح موسم العمرة

غرفة السياحة: "الباركود" كلمة السر في إنجاح موسم العمرة

كتــبه : أحمد سعيد

أرشيفية

قالت الخبيرة السياحية دينا بكري عضو غرفة شركات السياحة، إن كلمة السر حاليا في الحفاظ على نسب العمرة وتحقيق موسم ناجح هو "الباركود" الذي سيصدر من خلال بوابة العمرة المصرية لشركات السياحة ليتم منحه لكل من يرغب في أداء مناسك العمرة بحيث لن يغادر أي معتمر مصري للسعودية بدونه وهذا يعني أن كل راغبي العمرة سيمرون من خلال بوابة العمرة المصرية عبر شركات السياحة المصرية فقط.


وأضافت في تصريحات لها اليوم أن بوابة العمرة ستشمل جميع التأشيرات الخاصة بالسعودية مثل الحج والعمرة والسياحة والفعاليات أما الزيارات العائلية والاقامات الدائمة ستكون بعيدة عن البوابة.


وأكدت أنه يصعب على المعتمر العادي تنفيذ اشتراطات التأشيرة السياحية أو تأشيرة الفعاليات وهم الأغلبية من مؤدي مناسك العمرة والإجراءات تتمثل في جواز سفر صالح ورصيد بنكي وحجز فندقي وتذاكر سفر ذهاب وعودة وبرنامج سياحي معد ويتم دفع رسوم التأشيرة 440 ريال و1200 جنيه كلها رسوم غير مستردة في حالة الرفض.


ونوهت إلى أن التأشيرات السياحية اشتراطاتها لن تجعل هناك معتمرين يعتمدون عليها للسفر لأداء العمرة بشكل كبير وتوقعت ان يخرج للعمرة من مصر من خلال تأشيرة السياحة السعودية من 2 الى 3% لأن اشتراطاتها لا تتناسب مع كل راغبي العمرة.


وأشادت بإلغاء رسوم تكرار العمرة في مصر والسعودية وهي الفين ريال وأصبح هناك رسوما بسيطة على كل فرد خاصة بالسعودية مؤكدة أن تأشيرات الفعاليات وقت موسم الحج تكون موقوفة أما تأشيرات العمرة شغالة طوال العام وأول رحلة 20 نوفمبر وتستمر الرحلات حتى شهر رمضان القادم.


وأضافت أن بوابة العمرة المصرية مهمة لحماية المواطن والعاملين بشركات السياحة لأن التعامل من خلال شركات السياحة يكون وفقا لضوابط محددة من قبل الوزارة ملزمة للجميع.