الفتح | تنظيف الأذن بالأعواد القطنية قد تسبب التهابات

تنظيف الأذن بالأعواد القطنية قد تسبب التهابات

كتــبه : وكالات

أرشيفية



حذر رولاند لاستسيج طبيب أنف وأذن وحنجرة ألماني من استعمال الأعواد القطنية لتنظيف الأذن؛ لأنها تدفع الشمع داخل الأذن؛ ما يؤدي إلى جفافه وتحوله إلى كتلة صلبة تسبب إزعاجا كبيرا.

وقال الطبيب الألماني إن الاستعمال المتكرر للأعواد قد يتسبب في إصابة الأذن بالتهابات، موضحا أن الأذن تنظف في الغالب نفسها بنفسها.

وشرح القصة قائلا: "تنقل الشعيرات متناهية الصغر الشمع والاتساخات وجزئيات الجلد إلى صيوان الأذن، حينئذٍ يمكن إزالة هذه الأوساخ بواسطة قطعة من القطن أو القماش".

ولتسريع وتيرة هذه العملية ينصح لاستسيج بترك بعض قطرات الماء تسيل إلى داخل الأذن أثناء الاستحمام، ثم تجفيف صيوان الأذن جيدا بعد الاستحمام.

وحذر من استعمال القطرات وغيرها من الوسائل التي تعمل على إذابة شمع الأذن، خشية حدوث استجابات تحسسية، ونصح باستشارة الطبيب حال إفراز شمع الأذن بشكل مفرط.