الفتح | دراسة: مواقع التواصل الاجتماعي خطر على الصحة العقلية للفتيات

دراسة: مواقع التواصل الاجتماعي خطر على الصحة العقلية للفتيات

كتــبه : الفتح

مواقع التواصل الاجتماعي

أجريت دراسة على 7 آلاف شاب من قبل وزارة التعليم البريطانية، تثبت أن السهر على مواقع التواصل الاجتماعي يتسبب في أمراض عقلية مختلفة ومتنوعة بين الفتيات، حيث ترتبت عليه الآثار النفسية المؤذية مثل (البلطجة عبر الإنترنت، الفشل في رؤية الأصدقاء في الحياة الواقعية وقلة النوم)


يشير تقرير إلى أن النوم ورؤية الأصدقاء قد يكون لهما تأثير أفضل من وسائل التواصل الاجتماعي على الصحة العقلية للفتيات المراهقات، حيث وجدت دراسة شملت 7000 شاب، أنه بأخذ العوامل الأخرى في الاعتبار، فإن استخدام "وسائل التواصل الاجتماعي" و"الرفاهية" لا يرتبطان بقوة كما كان يعتقد سابقًا.


يقول المشاركون في الحملة بأن الشباب بحاجة إلى قضاء وقت أقل على مواقع مثل فيسبوك، تويتر وانستجرام لأنهم يتسببون في شعور الشباب بالاكتئاب، حيث أن الآثار الجانبية لاستخدام الوسائط الاجتماعية، تكمن في البلطجة عبر الإنترنت، عدم القدرة على رؤية الأصدقاء في الحياة الحقيقية ومقابلهم وكذلك قلة النوم هي التي تسبب المشاكل.


تشير النتائج إلى أن الاستخدام المكثف لوسائل التواصل الاجتماعي قد لا يثبت أنه غير صحي، إذا أمكن القضاء على المشكلات الأخرى المتعلقة به.


يؤكد التقرير أن الفتيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 14 و 15 عامًا واللائي يستخدمن وسائل التواصل الاجتماعي بانتظام طوال اليوم لديهن صحة عقلية "أسوأ بشكل هامشي" من النساء اللائي استخدمنها مرة واحدة يوميًا أو مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.