الفتح | عميدة الدراسات الإسلامية تطالب بإعادة النظر في مهام التدريس العصري

عميدة الدراسات الإسلامية تطالب بإعادة النظر في مهام التدريس العصري

كتــبه : نعمات مدحت

جامعة الأزهر

شاركت الدكتورة مفيدة إبراهيم عبد الخالق، عميدة كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات فرع بني سويف بجامعة الأزهر، في فعاليات المؤتمر القومي السنوي الثامن عشر " العربي العاشر " لمركز تطوير التعليم الجامعي بكلية التربية بالتعاون مع مركز التعليم المفتوح بعنوان "تطوير منظومة الأداء في الجامعات العربية في ضوء المتغيرات العالمية المعاصرة" بقاعة المؤتمرات الكبرى بجامعة عين شمس.


وقد شاركت "عبدالخالق" ببحث تحت عنوان "منظومة تقويم الأداء الجامعي في ضوء معايير الجودة الشاملة ونظم الاعتماد"، وأوضحت أن البحث يهدف إلى تقويم الأداء الجامعي في ضوء معايير الجودة الشاملة لعناصر المنظومة الجامعية، والإسهام في عملية تطوير الأداء وتحديد أوجه النجاح وتعزيزها وتعيين نواحي القصور ومعالجتها، بالإضافة إلي أن التدريس يعد أحد ابرز عناصر المنظومة الجامعية ، الأمر الذي يتطلب إعادة النظر في مهام التدريسي العصري.


كما تناولت عدة محاور رئيسية في البحث خلال مشاركتها في المؤتمر، والتي ر=على رأسها تنظير مفهوم تقويم الأداء الجامعي من خلال الواقع، ومعايير تقويم المحتوى التدريسي بالإضافة إلي ـمعايير تقويم أداء الطالب، بالإضافة إلى تقويم عضو هيئة التدريس ثم ـالصعوبات التي تحد من فاعلية تقويم الأداء الجامعي.


كما أشارت عميدة الكلية إلي التوصيات والمقترحات التي توصل لها البحث أولها إجراء التقويم المستمر لجميع أعضاء هيئة التدريس والإداريين والمشرفين والعاملين في المؤسسات التعليمية، وحل المشاكل بشكل متواصل ومستمر وبطريقة علمية سليم،و لاهتمام بنوعية الجودة العالية للخدمات التي تقدمها المؤسسات التعليمية للفرد والمجتمع وفقاً لمعايير الجودة الشاملة.


وكذلك ضمان أن الأنشطة العلمية والبرامج الدراسية المعتمدة تلبي متطلبات الاعتماد الأكاديمي وتتفق مع المعايير العالمية في التعليم الجامعي ومتطلبات التخصص في مجالات التعليم المختلفة وكذلك حاجات الجامعة، والطلبة، والدولة، والمجتمع. و التركيز المؤتمرات والندوات التي تقيمها مؤسسات التعليم الجامعي في المستقبل على قضايا التقويم الأكاديمي بغرض نشر الوعي بأهمية التقويم وضرورته والإقناع بقبوله وتأسيسه في بنية هذه المؤسسات.