الفتح | "الزراعة": 338 شونة و18 مليون جوال لاستلام القمح من المزارعين أول إبريل

"الزراعة": 338 شونة و18 مليون جوال لاستلام القمح من المزارعين أول إبريل

كتــبه : ناجح مصطفى

بنك التنمية والإئتمان الزراعى

انتهت حكومة المهندس إبراهيم محلب، ممثلة فى وزارات الزراعة والتموين والتجارة والاستثمار والمالية والتنمية المحلية، من استعداداتها الأخيرة فى وضع ضوابط استلام القمح من المزارعين خلال الموسم الحالى، والمقرر أن يبدأ رسميا أول إبريل.

قال المحاسب عطية سالم عطية، رئيس بنك التنمية والائتمان الزراعى التابع لوزارة الزراعة، إن هناك 338 شون ترابية وإسمنتية، تم تجهيزها لاستلام محصول القمح من المزارعين، وإنشاء 105 مراكز غلال "هناجر" منها 82 مركزا فى 27 شونة ترابية، وتطهير للأرضيات وتبخير الفوراغ والعروق الخشبية، وتم توفير المشمعات بين اللوطات، بالإضافة إلى معايير الوزن مع الوزانين والسنج، وحذر تخزين أى مخزونات بجانب القمح .

وأضاف رئيس بنك الائتمان الزراعى فى بيان له، أنه تم توفير 17 مليونا و200 ألف جوال لتعبئة القمح المحلى، بالإضافة إلى شراء 963000 جوال، و2.5 مليون لبرا، بإجمالى 18 مليون جوال استعدادا لاستلام القمح من المزارعين، إبريل المقبل، مشيرا إلى أن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة قامت بتطوير 88 شونة مكشوفة وترابية بجميع المحافظات، وتجهيزها بأحدث التقنيات الحديثة لتقليل الفاقد، مؤكدا أن عمليات تطوير شون القمح التى تقوم بها الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، تعمل بنظام عالمى حديث باستخدام تكنولوجيا متقدمة تناسب ظروف البيئة المصرية، بدلا من الشون الترابية، من تركيب هناجر وإدارة لكل شونة، لاستقبال تداول وتخزين الأقماح.

وأضاف "سالم"، أن وزير الزراعة الدكتور صلاح هلال، يتابع أولا بأول مع "البنك"، والوقوف على الاستعدادات النهائية لاستلام محصول القمح من المزارعين، من حيث تطوير شون تخزين القمح للحد من الفاقد ومتابعة عمليات تطوير الشون، وتحويلها إلى شون حديثة هدفها الحفاظ على الأقماح من التلف، ومدى توفر توزيع أجولة من "الجود" على المزارعين، لتعبئة المنتج داخل الأرض، ونقلها إلى الجمعيات الزراعية التى تشارك فى منظومة التسويق، لتوريدها إلى المطاحن مباشرة أو شون البنك الزراعى أو الصوامع، لضمان عدم تحكم التجار أو الوسطاء فى المزارعين أو تخزين القمح بطريقة غير سليمة.