عاجل

مراجعة.. أصحاب البصيرة.. القاضي: الرضا من أعظم منح الله على أصحاب الهمم

  • 38
الفتح - الدكتور محمد عمر أبو ضيف القاضي أستاذ ورئيس قسم الأدب والنقد بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر الشريف

قال الدكتور محمد عمر أبو ضيف القاضي أستاذ ورئيس قسم الأدب والنقد بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر الشريف، إن الإعاقة التي يبتلي الله بها بعض عباده لا تعيق الهمم العالية، ولا تعجز أصحاب النفوس السامية، مضيفًا أن الله بعدله، وفضله، يعوضهم عن النقص بما يفوقه، ويزيدهم بفضله ما يبزون به الأصحاء الأسوياء.

وأوضح أبو ضيف القاضي في منشور له عبر فيس بوك، أنه لعل من أعظم منح الله على همم أصحاب البصيرة نعمة الرضا، التي لا يملكها الكثير من الناس، ولا يتحصل عليها إلا ثلة من المتميزين ، ويجعلهم الله برحمته يرون ما عندهم من الفضل ، وينظرون إلى النصف المملوء من الكوب.

وتابع: "وقد رأيت كثيراً من أهل الحمد ممن ابتلاهم الله بأغلى حواسهم، وأعظمها وهي النظر ،حيث أخذ الله بصرهم، وذهب الله بحبيبتيهم ، فصبروا! ، واحتسبوا! ، ورأوا عوض الله وخلفه أكبر.

واستطرد القاضي: "ومنهم سيدنا حسان بن ثابت، وقد قال:    إِن يَأخُذِ اللَهُ مِن عَينَيَّ نورَهُما ...  َفي لِساني وَقَلبي مِنهُما نورُ

                                                                                                         قَلبٌ ذَكِيٌّ وَعَقلٌ غَرُ ذي دَخَلٍ ... وَفي فَمي صارِمٌ كَالسَيفِ مَأثورُ

الابلاغ عن خطأ