عاجل

يجب عدم الاكتفاء بالمجموع.. خبير تعليمي يكشف سبب نسبة الرسوب المرتفعة في طب سوهاج

  • 50
الفتح _ الدكتور تامر شوقي الخبير التعليمي

عقب  الدكتور تامر شوقي الخبير التربوي والتعليمي، والدكتور بجامعة عين شمس، على الواقعة التي أثارت جدلًا على السوشيال ميديا وهي رسوب أكثر من 70% من طلاب الفرقة الأولى في طب سوهاج.

وقال  "شوقي": "لم يتم الحصول على مثل هذه النسب من الرسوب إلا بعد تطوير امتحانات الثانوية العامة إلى نظام البابل شيت والأسئلة الموضوعية، فبعد أن كانت نسب نجاح طلاب الطب تتجاوز 90 % أصبحت لا تتجاوز حاليًا في بعض الكليات 25%

أشار إلى أن نسب نجاح الطلاب في بعض كليات الطب هذا العام أقل من العام الماضى على الرغم من أن إدخال نسبة 15% من أسئلة الامتحان في صورة مقالية يفترض معها تقليل الغش والتخمين مع ذلك فقد تدهورت النتائج حتى مع إدخال تلك الاسئلة المقالية.

أردف قائلًا: إن تلك النتائج المتدنية لا تشمل كليات الطب في كل الجامعات المصرية بل في محافظات معينة مما يلقي بظلال من الشك حول الامتحانات في تلك المحافظات، فنتائج الطلاب التى ظهرت وهم راسبون لا يفصل بينها وبين نتائحهم وتفوقهم في الثانوية العامة سوى 6 شهور فقط، ومن المستحيل حدوث تدهور في مستوى هؤلاء الطلاب العقلي والتحصيلي خلال تلك الفترة القصيرة ، وبالتالي فإن تفوقهم في امتحانات الثانوية العامة لا يرجع إلى تفوقهم العقلي بقدر ما يرجع إلى عوامل أخرى مثل طبيعة الاسئلة والغش والتسريب.

تابع: رغم ظهور قوائم بأسماء الطلاب في لجان كاملة حصلوا على مجاميع تتجاوز 95% وهذا أمر يختلف عن كل قواعد ونظريات التقويم التربوي إلا أن ان الوزارة تقف عاجزة عن إثبات أى حالات غش سواء فردي أو جماعي وخاصة أن الإجابات في البابل شيت عبارة عن تظليل دوائر فقط ودرجات الطالب عليها تتجاوز 85% من درجته في الامتحان ككل، وتوجد طرق إحصائية لتحليل وتحديد مستويات تخمين الطلاب في الامتحانات لا يتم تطبيقها.

طرح الخبير التعليمي حلولًا وهى:


-لابد من زيادة نسبة الأسئلة المقالية التي تقيس مستويات عقلية عليا، وتقليل الأسئلة الموضوعية سهلة الغش والتسريب.


-إلغاء الامتحانآت في اللجان التي حصل فيها الطلاب على مجاميع مرتفعة في محافظات معينة.


-انتداب لجان ملاحظة ومراقبة من خارج المحافظة للجان تلك المحافظات


-إضافة محكات أخرى لقبول الطلاب بالجامعات وعدم الاكتفاء بمحك المجموع فقط.

الابلاغ عن خطأ