عاجل
  • الرئيسية
  • مواد مميزة
  • خطر على البلاد والعباد.. "متحدث الدعوة السلفية": المشككون في السنة ينفذون أجندات الأعداء وعلى الدولة التصدي لهم

خطر على البلاد والعباد.. "متحدث الدعوة السلفية": المشككون في السنة ينفذون أجندات الأعداء وعلى الدولة التصدي لهم

  • 79
الفتح - الشيخ عادل نصر، المتحدث باسم الدعوة السلفية

قال الشيخ عادل نصر، المتحدث باسم الدعوة السلفية، إن السنة تخصص عموم القرآن وتبين مجمله وتقيد مطلقه كما بين العلماء، وهي من جملة الوحي الذي أوحاه الله عز وجل، موضحا أن هؤلاء الطاعنين كلامهم لا قيمة له ولا وزن له علميًا، وإنما هي شبهات سطرها المستشرقون للطعن في الإسلام، وجاء هؤلاء ليرددوها كالببغاوات من أجل أن يشككوا الأمة في دينها.

ويرى "نصر" -في تصريحات خاصة لـ"الفتح"- أنه من الواجب علينا أن نجتهد في العلم وألا نصغى لهؤلاء، لأن هذا الأمر دين فانظروا عمن تأخذون دينكم. مشيرا إلى أن هؤلاء يعرف القاصي والداني وضعهم وانحرافاتهم وبعدهم عن دين الله عز وجل وارتماءهم في أحضان الأعداء، مؤكدًا أنه علينا أن نتمسك بالكتاب والسنة، موضحًا أن من يتدبر القرآن سيدرك أن آيات القرآن هي التي تأمرنا باتباع سنة النبي -صلى الله عليه وسلم-. 

وشدد على وجوب تعلم الردود على هذه الشبهات وتحصين المسلمين منها، وعلى ضرورة ألا نصغي لهؤلاء، كما ينبغي التحذير منهم على أوسع نطاق، فضلًا عن أنه ينبغي أيضا على الأزهر أن يتصدى لهؤلاء، مؤكدًا أنه لابد من تضافر جهودنا جميعًا. 

وبين "متحدث الدعوة السلفية"، أنه ينبغي أيضا على الدولة أن تأخذ على أيدي هؤلاء المشككين؛ لأنهم يخالفون الدستور الذي ينص على مرجعية الشريعة؛ إذ إن الإسلام هو دين الدولة الرسمي، موضحًا أن الإسلام هو كتاب وسنة، وهؤلاء المشككون في نهاية المطاف يُخدمون على أجندات الأعداء؛ فهم خطر على البلاد والعباد.

اقرأ أيضا: "عادل نصر" عن مركز "تكوين": يُرددون شبهات أسيادهم من المستشرقين.. وظهورهم من دلائل نبوة محمد ﷺ

الابلاغ عن خطأ