عاجل

ذكر الله حياة النفوس.. "داعية": التقوى خير زاد يعين الإنسان على تأدية العبادات تأدية سليمة

  • 12
الفتح - الداعية الإسلامي سعيد السواح

أشار الداعية الإسلامي سعيد السواح، إلى قول الله تعالى: {قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا} [الشمس: 9-10]، قائلًا: فالعبادات تُزكى بها النفوس وتُطهر متى أديناها بصورة صحيحة تامة، وخير زاد يعين الإنسان على ذلك هو التقوى، فلتكن هي زادك وملبسك الذي يسترك في دنياك وأُخراك، قال تعالى: {الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ} [البقرة: 197]. 

وأضاف "السواح" -في منشور له عبر صفحته على "فيسبوك"-: لا تسأم من ذكر ربك ودعائه، وطلب المغفرة فربكم غفور شكور، ولتتربص وتتخير الأزمنة والأمكنة الفاضلة، ولتعرف فضل ربك فلولا الله ما اهتدينا ولا صمنا ولا صلينا، فيا ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شيء قدير، قال تعالى: {لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنْ الضَّالِّينَ (198) ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [البقرة: 198-199].

كما أشار الداعية الإسلامي إلى حديث "نِعْمَتانِ مَغْبُونٌ فِيهِما كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ: الصِّحَّةُ والفَراغُ" [صحيح البخاري]، قائلًا: فانتبه إلى الوقت الذي يلي الفراغ من العبادة، فغالبًا ما يترك خاليًا وفارغًا من العبادة، فعليك بتعميره بذكر ربك ولا تغفل ولا تضيع هذه الأوقات التي بين الفراغ من عبادة، والتلبس بعبادة أخرى فاستثمر هذه اللحظات بالاستغفار والتوبة والإنابة والذكر، فلا تسأم ولا تمل من ذكر ربك فإنه حياة للنفوس والقلوب، قال تعالى: {فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْراً فَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ (200) وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ} [البقرة: 200-201].

الابلاغ عن خطأ