عاجل

أبو بسيسة: الشعور بالتقصير مهم إذا تحول إلى استدراك وعمل وخطير إن ظل فقط مسكن للألم

  • 9
الفتح - رجب أبو بسيسة الكاتب والداعية الإسلامي

قال رجب أبو بسيسة الكاتب والداعية الإسلامي، إن الشعور بالتقصير شعور مهم وخطير في نفس الوقت، موضحًا أن الشعور بالتقصير شعور مهم إذا تحول إلى استدراك الخلل ثم عمل وتنفيذ في أرض الواقع، وخطير إذا أصبح مجرد شعور يرضي به الإنسان نفسه ويكون أشبه بمسكن للألم، ثم يعود الإنسان لعادته القديمة.

وأوضح أبو بسيسة في منشور له عبر فيس بوك، أنه قد يتطور الأمر فيصبح الإنسان مدمنًا، وتصبح جملة "أنا مقصر" ما أشبهها بجرعة المخدر، مؤكدًا أن هذا شديد الضرر وأن الأضر منه علمك بفتورك وموطن الخلل من نفسك ثم لا تحاول التخلص منه بل التأقلم مع الفتور والتفلت.

وتابع: "الصادق يتخلص من آفاته أول بأول والأمر يحتاج إلى نية صالحة مع إرادة قوية ورغبة في التغيير ورهبة من التقصير".

وأكد الداعية أن العاقل من يفكر في مآلات الأمور والمصير يوم القيامة، مضيفًا: "ومن كان في هذه الدار أعمى فلا تنتظر نجاته في الآخرة"، مشيرًا إلى قول الله تعالى: ﴿وَمَن كَانَ فِي هَٰذِهِ أَعْمَىٰ فَهُوَ فِي الْآخِرَةِ أَعْمَىٰ وَأَضَلُّ سَبِيلًا 72﴾ سورة الإسراء.

ونصح الداعية كل عبد ألَّا يشتري الضلالة بالهداية ويزعم أنه يريد النجاة غداً، منبَّها إلى قول الله تعالى: "أُولئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلالَةَ بِالْهُدى فَما رَبِحَتْ تِجارَتُهُمْ وَما كانُوا مُهْتَدِينَ 16" البقرة.

واختتم منشوره قائلا: "ما أجمل الاستقامة وما أجمل تعلم فقه الاستقامة".


الابلاغ عن خطأ