عاجل

إنجاز طلابي علمي غير مسبوق.. "تعليم مطروح": طالبان بالمدرسة النووية أول الجمهورية في المسابقة الدولية للابتكارات الذكية بيئيًا "IEEE IC-ESI 2024"

  • 11
الفتح-مدرسة الضبعة النووية

صرح عمرو شحاتة، وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة مطروح، أن الطالبين أحمد عادل عبد المنعم، وأحمد محمد فوزي الطوخي، بالفرقة الرابعة قسم كهرباء بالمدرسة الفنية المتقدمة لتكنولوجيا الطاقة النووية، حققا إنجازا طلابيا علميًا فريدا من نوعه، بتحقيق المركز الأول على مستوى الجمهورية في المسابقة الدولية للابتكارات الذكية بيئيًا واستدامة الذكاء للمشاريع والابتكارات "IEEE IC-ESI 2024".

وأوضح "شحاتة" أن مشروع طالبي المدرسة الفنية المتقدمة تناول كيفية تحويل النفايات إلى طاقة نظيفة بعنوان (Waste2Energy)، حقق المركز الأول جمهوريا ونال الإشادة والثناء من كافة القائمين على تنظيم المسابقة، والتي أعلنت نتائجها وتكريم الفائزين بها خلال فعاليات المؤتمر الدولي للذكاء الآلى والابتكارات الذكية، والذي أقيم بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في مدينة الإسكندرية، بمشاركة واسعة وحضور كبير من الشخصيات البارزة في عالم التكنولوجيا محليًا وعربيًا ودوليا.

وأقيم المؤتمر الذي تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري تحت رعاية أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، والأستاذ الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والأستاذ الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

وحظي المؤتمر بمشاركة العديد من المتحدثين الدوليين، وكذلك مشاركة واسعة من المنظمات الدولية والإقليمية وسفراء الدول العربية والأجنبية، وكذلك عدد كبير من الأكاديميين وأساتذة الجامعات الممثلين لأعرق وأهم الجامعات الأوروبية والعربية والمصرية. وهنأ "شحاتة" نوابغ المدرسة النووية اللذان نجحا في رفع اسم المحافظة بتلك المسابقة العلمية الدولية، مهديا ذلك الإنجاز الكبير للواء خالد شعيب، محافظ مطروح، لدعمه المتواصل للمنظومة التربوية.

وأشار إلى أن "تعليم مطروح" حريص على تقديم كافة سبل الدعم والتشجيع اللازم للنوابغ والمُبتكرين من طلاب المدارس، وتوفير الأجواء المناسبة اللازمة لتنمية قدراتهم ومواهبهم. مؤكدًا حرص تعليم مطروح على دعم المدارس القائمة على البحث العلمي والاختراعات العلمية وذلك في ضوء توجيهات القيادة السياسية بتشجيع البحث العلمي، إيمانًا من الدولة بأهميته وأن تطور الأمم وتقدمها يتحقق بالاهتمام بالبحث العلمي.

الابلاغ عن خطأ