رغم الألم.. متفائل

  • 106

التفاؤل بوابة الإيجابية، وطريق العمل، ونحن مُطالبون بالسعي، لا تحقيق النتائج.

ولَرُبَّ نازلةٍ يَضيقُ بها الفتى *** ذَرْعًا وعند الله مِنها المَخْرَجُ

ضاقتْ فلما استحكمتْ حلَقاتها *** فُرِجَتْ وكنتُ أظنُّها لا تُفرَجُ

والتفاؤل من حُسن الظن بالله عزَّ وجلَّ.

قال اللهُ جلَّ وعلا: أنا عندَ ظنِّ عبدي بي، إنْ ظنَّ خيرًا وإنْ ظنَّ شرًّا.

رغم ما يحدث للأمة العربية والإسلامية، شرقاً وغرباً، شمالاً وجنوباً، متفائل.

سَيَجْعَلُ اللَّـهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا.

رغم الظلم والتعذيب، رغم الفساد والأزمات الاقتصادية، رغم الإقصاء والتشويه، رغم الطعن في الثوابت الدينية، متفائل.

فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا. إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا.

رغم ما يحدث في سوريا وفي حلب، وفي فلسطين وفي غزة، وفي اليمن، وفي ليبيا، وفي بورما، متفائل.

عن عمرَ أنَّهُ كتب إلى أبي عبيدةَ يقول: مهما ينزلُ بامرئ من شدةٍ يجعل اللهُ لهُ بعدها فرجًا، ولن يغلبَ عسرٌ يُسْرَيْنِ.

رغم الألم، متفائل.

كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يحبُ الفأْلَ الحسنَ ويكرَهُ الطِّيَرةَ.

وقد تُوفي النبي صلى الله عليه وسلم ولم يشهد الفتوحات التي بشر بها، وكذا كبار صحابته رضي الله عنهم أجمعين.

قُبِضَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وإنَّ درعَه مرهونةٌ بثلاثينَ صاعًا من شعيرٍ.

أُتِيَ عبدَ الرحمنِ بنَ عوفٍ رَضِيَ اللهُ عنهُ بطعامٍ، وكان صائمًا، فقال: قُتِلَ مصعبُ بنُ عميرٍ، وهو خيرٌ مِنِّي، كُفِّنَ في بُرْدَةٍ: إن غُطِّيَ رأسُهُ بدتْ رجلاهُ، وإن غُطِّيَ رجلاهُ بدا رأسُهُ. وأُرَاهُ قال: وقُتِلَ حمزةُ، وهو خيرٌ مِنِّي، ثم بُسِطَ لنا من الدنيا ما بُسِطَ، أو قال: أُعْطِينا من الدنيا ما أُعْطِينَا، وقد خشينا أن تكونَ حسناتنا عُجِّلَتْ لنا، ثم جعل يبكي حتى تركَ الطعامَ.

رغم الألم، متفائل.

هُوَ الَّذي أَرسَلَ رَسولَهُ بِالهُدى وَدينِ الحَقِّ لِيُظهِرَهُ عَلَى الدّينِ كُلِّهِ وَلَو كَرِهَ المُشرِكونَ .

هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّـهِ شَهِيدًا.

إِنَّ الَّذينَ كَفَروا يُنفِقونَ أَموالَهُم لِيَصُدّوا عَن سَبيلِ اللَّـهِ فَسَيُنفِقونَها ثُمَّ تَكونُ عَلَيهِم حَسرَةً ثُمَّ يُغلَبونَ.

يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّـهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّـهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ.

إنَّ الإسلامَ بدأ غريبًا وسيعودُ غريبًا كما بدأ فطوبَى للغرباءِ.

بشِّرْ هذِهِ الأمَّةَ بالسَّناءِ والرِّفعةِ، والدِّينِ والتَّمكينِ في الأرضِ.

والَّذِي نفْسِي بِيدِهِ لا تَذهبُ الأيامُ والليالِي حتى يَبلُغَ هذا الدِّينُ مبْلَغَ هذا النَّجْمِ.

إنَّ اللهَ زوى لي الأرضَ. فرأيتُ مشارقَها ومغاربَها. وإنَّ أُمتي سيبلغُ ملكُها ما زُوىَ لي مِنها.

ليبلغنَّ هذا الأمرُ ما بلغَ اللَّيلُ والنَّهارُ، ولا يتركُ اللهُ بيتَ مدَرٍ ولا وبَرٍ إلَّا أدخلَهُ اللهُ هذا الدِّينَ، بعِزِّ عزيزٍ، أو بذلِّ ذليلٍ، عزًّا يعزُّ اللهُ به الإسلامَ، وذلًّا يذِلُّ اللهُ به الكفرَ.

سُئِلَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أىُّ المدينتيْنِ تُفتحُ أولًا القسطنطينيةُ أو روميَّةُ ؟ فقال: مدينةُ هرقلَ تُفتحُ أولًا. يعني قسطنطينيةَ.

تكونُ النُّبُوَّةُ فيكم ما شاء اللهُ أن تكونَ، ثم يَرْفَعُها اللهُ تعالى، ثم تكونُ خلافةٌ على مِنهاجِ النُّبُوَّةِ ما شاء اللهُ أن تكونَ، ثم يَرْفَعُها اللهُ تعالى، ثم تكونُ مُلْكًا عاضًّا، فتكونُ ما شاء اللهُ أن تكونَ، ثم يَرْفَعُها اللهُ تعالى، ثم تكونُ مُلْكًا جَبْرِيَّةً فيكونُ ما شاء اللهُ أن يكونَ، ثم يَرْفَعُها اللهُ تعالى، ثم تكونُ خلافةً على مِنهاجِ نُبُوَّةٍ. ثم سكت.

لاتزال طائفة من أمتي منصورين لا يضرهم من خذلهم حتى تقوم الساعة.

لا تقومُ السَّاعةُ حتَّى يكثُرَ الهَرجُ وحتَّى تعودَ أرضُ العرَبِ مُروجًا وأنهارًا.

رغم الألم.. متفائل.

{وَقُلِ اعمَلوا فَسَيَرَى اللَّـهُ عَمَلَكُم وَرَسولُهُ وَالمُؤمِنونَ وَسَتُرَدّونَ إِلى عالِمِ الغَيبِ وَالشَّهادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِما كُنتُم تَعمَلونَ}.

{وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُم}.