الثانوية العامة في زمن كورونا!

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛  

فتأتي امتحانات الثانوية العامة هذا العام في ظروفٍ صحيةٍ ونفسيه، تختلف عن سابقتها من الأعوام، فبعبع الثانوية العامة هذا العام لا يتحرك منفردًا، بل يدعمه وحش كورونا، ويساعدهما في أداء مهامهما الترويعية بلبلة مواقع التواصل الاجتماعي، وإغراق البعض من الأهل في القلق والفزع، وتشبث طلاب بحجة التأجيل أو الإلغاء هربًا من الامتحانات، ونحن بهذه المناسبة نود أن نقدِّم لأبنائنا طلاب الثانوية العامة بعض النصائح مع دعائنا لهم بالتوفيق والسداد والسلامة من الوباء -بإذن الله تعالى-.

ومِن هذه النصائح:

1- لابد وأن يعلم الطلاب أن كل شيء يحدث في هذا الكون بأمر الله -تعالى-، فما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن؛ فاطمئن وثق في الله، واعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك، وما أخطأك لم يكن ليصيبك.

2- خذ بالأسباب وتوكل على الله، وخذ بالاحتياطات اللازمة لحمايتك من الإصابة بالفيروس؛ فالبس الكمامة ولا تصافح أحدًا باليد، وامتنع عن المعانقة وغيرها مِن مثل هذه المظاهر، فتعامل مع زملائك، وكل مَن حولك بالحيطة والحذر.

3- أكثر من ذكر الله وقراءة القران، ففيها الخروج من كل ضيق وكرب، واطمئنان النفس، وراحة الضمير.

4- اعلم أن الثانوية العامة لا تحدد مستقبلك، فمستقبلك بيد الله، وما الثانوية إلا سبب.

5- اهتم بتنظيم وقتك ووزعه باحترافية على كل متطلباتك في هذه المرحلة -مرحلة الامتحانات-.

6- اهتم بساعات الراحة بحيث تبعد عن التوتر والقلق، فيجب أن تنام بما لا يقل عن 6 ساعات متواصلة كل ليله، وخاصة ليلة الامتحان، وفي المقابل لا تسرف في تضييع الوقت، ولا تنم كثيرًا.

7- ابتعد عن الموبايل ومواقع التواصل، واعمل عزله لنفسك عن العالم، وركز في عالمك وتحقيق أحلامك.

8- لا تكثر من تناول المنبِّهات، واهتم بنظام غذائي متوازن يشمل الفيتامينات والخضروات والفواكه، وشرب كميات كافية من الماء، وغير ذلك؛ مما يودي إلى النشاط والحيوية والتركيز.

9- لو أمكن ممارسة بعض التمرينات الرياضية كل يوم لتنشيط الجسم والعقل.

10- اهتم بكل ماده تمتحن فيها، وكأنها المادة الوحيدة عندك، ولا تستسلم لهواجس التوتر ودعاوى أنك نسيت كل شيء، فستتذكر أثناء الامتحان -إن شاء الله-.

11- اطمئن فغالبًا امتحانات هذا العام سهلة، وفي مستوى الطالب المتوسط، وغالبًا مِن امتحانات كتاب الوزارة.

12- لا تشغل بالك بتسريب الامتحانات، فإن ذلك يشغلك ويعيشك في وهم.

13- احذر أن تستغل ظرف الوباء وتبرر الغش، أو أن تدعي المرض أو غيره مما يضيع وقتك وجهدك.

14- لا تسمع لقول المرجفين والداعين إلى وقف الامتحانات أو الانسحاب من الامتحان، ولكن توكل على الله.

15- حضر أدواتك ولبسك من الليل، واطمئن عليها قبل أن تنام.

16- لا تشغل بالك كثيرًا بالمراجعة قبل دخول اللجنة، وإن شعرت أنك قد نسيت المادة كلها.

17- اذهب إلى اللجنة مبكرًا؛ لأن هناك إجراءات طويلة قبل دخول اللجنة من تعقيم وغيره.

18- لا تشغل بالك كثيرًا بما يحدث داخل اللجنة من بكاء أو استغاثات أو دعاوى أن الامتحان صعب أو أنه خارج المنهج، فإن ذلك يضيع الوقت ولا يفيد، ويزيد التوتر.

19- اقرأ الأسئلة جيدًا، ووزع الوقت على الأسئلة كلها، وراعي الأسئلة الطويلة أو الصعبة.

20- حل كل ما تعرفه ولا تشغل بالك بما قد تظنه صعبًا لأول وهله؛ لئلا يضيع الوقت وأنت لا تشعر.

21- لا تشغل بالك كثيرًا بالمراجعة بعد الامتحان؛ لأن ذلك يشتت الذهن، وقد يؤثِّر بالسلب على باقي المواد، فتوكل على الله.

22- لا تتابع الأخبار بعد الامتحان؛ لأنه غالبًا الإشاعات ستكون سيدة الموقف.

والحمد لله أولًا وآخرًا.