عاجل

مدخل إلى علم السياسة (2) مفهوم الدولة

  • 47

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فقد تَميَّزت العصور القديمة والوسطى بغياب مفهوم الدولة بشكلها الحالي، حيث انتشرت مسميات مختلفة، منها: الإمبراطورية، والسلطنة، والممالك؛ إلا أن أغلب الممالك التي حكمت في العصور الوسطى في أوروبا حكمت باسم الدِّين، كفرنسا على سبيل المثال، وكان لسلطة الكنيسة أثر سلبي في التحكم بالدولة وسياستها، وإمكاناتها في عزل الملوك والأمراء.

يمكن أن يُقال: إن إيجاد تعريف واحد لمفهوم الدولة هو صراع أيديولوجي بحدِّ ذاته؛ كون التعاريف المختلفة ناتجة عن نظريات مختلفة لوظيفة الدولة، مما يولِّد إستراتيجيات سياسية ونتائج مختلفة، فمصطلح: "الدولة" يشير إلى مجموعةٍ مِن النظريات المختلفة والمترابطة والمتداخلة في كثيرٍ مِن الأحيان، حول مجموعة معينة من الظواهر السياسية.

تعريف الدولة الحديث: عرَّفت موسوعة لاروس Larousse الفرنسية الدولة بأنها: "مجموعة من الأفراد الذين يعيشون على أرضٍ محددةٍ، ويخضعون لسلطة معينة".

في حين رأى العديد من فقهاء القانون الدستوري الدولة: "كيانًا إقليميًّا يمتلك السيادة داخل الحدود وخارجها، ويحتكر قوى وأدوات الإكراه".

مفهوم الدولة كحقيقةٍ سياسيةٍ: تلعب الاعتبارات السياسية عادةً دورًا رئيسيًّا في نشأة واختفاء الدول. وعلى سبيل المثال: فقد تغيَّرت الخريطة السياسية للعالم ثلاث مرات خلال القرن العشرين؛ فقد ترتب على الحربين العالميتين الأولى والثانية اختفاء دول وظهور دول أُخرى كثيرة على المسرح الأوروبي، وأدَّت حركات مناهضة الاستعمار في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية إلى حصول عددٍ كبيرٍ جدًّا من الدول في إفريقيا وآسيا، وأمريكا اللاتينية على استقلالها، ومِن ثَمَّ إلى ظهورها لأول مرة على مسرح السياسة الدولية.

وقد تنشأ الدول الجديدة عن طريق الوحدة، وهو ما حدث لبعض الدول الأوروبية، مثل: ألمانيا، وإيطاليا خلال القرن التاسع عشر، ولدول أخرى عديدة منها دول عربية مثل اتحاد سورية ومصر في دولة واحدة (الجمهورية العربية المتحدة) في عام 1958، واتحاد ست إمارات عربية خليجية ليشكِّلوا معًا دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكما تنشأ الدول الجديدة نتيجة للوحدة والاندماج فإنها يمكن أن تنشأ نتيجة للتفكك والانفصال، وقد حدث ذلك عندما انهار الاتحاد السوفيتي وتفكك إلى مجموعة كبيرة من الدول.

وقد يتم الانفصال نفسه بطريقةٍ سلميةٍ كما حدث بالنسبة لدولة تشيكوسلوفاكيا السابقة، وقد يتم بوسائل عنيفة أو بالحرب، كما حدث بالنسبة لدولة يوغسلافيا.

مفهوم الدولة كمفهوم قانوني: لا يكفي أن تتمتع وحدة سياسية ما بالمقومات الثلاث اللازمة لقيام الدول (الأرض، الشعب، السلطة)؛ لكي يصبح بمقدورها أن تمارس نشاطها بصورة طبيعية دون معوقات، وخاصة على الساحة الدولية، فاعتراف المجتمع الدولي بالدولة الوليدة يعتبر أمرًا ضروريًّا لتمكينها من القيام بوظائفها في سهولة ويسر.

والاعتراف ليس ركنًا من أركان قيام الدول الجديدة، وبالتالي فهو لا يعد من القواعد المنشأة، وإنما هو من قبيل القواعد المقررة لوجود هذه الدول أو الكاشفة عن حقيقة هذا الوجود.

مفهوم الدولة ككيان اجتماعي: وصف الكثير من المفكرون والفلاسفة الدولة بالكيان الاجتماعي، لسبب بسيط، وهو: أن العنصر الأساسي فيها يكمن في الرابطة المشتركة التي تجمع بين الأفراد الذين يتكون منهم شعب هذه الدولة.

وفي النهاية يمكن القول: إن مفهوم الدولة ذو تاريخ من الصراع لم ينقطع أو يتوقف؛ بهدف الوصول إلى أفضل صيغة ممكنة لشكل الدولة والحكم؛ لتكون قادرة على تلبية طموحات الشعب، وتنطوي في الوقت نفسه على الآليات والضوابط التي تمكِّن أي حكومة منتخبة من إدارة شؤون الدولة بأعلى قدرٍ مِن الكفاءة.

rl(null,true)])