"الصحة" تعلن سياستها لتوزيع الألبان الصناعية المدعمة الخاصة بالرضع

  • 104
وزارة الصحة

أصدرت وزارة الصحة والسكان بيانا صحفيا حول سياستها في توزيع الألبان الصناعية المدعمة الخاصة بالاطفال الرضع، أكدت فيه أن سياستها لتغذية الأطفال تقوم الرضع على دعم وتشجيع وحماية الرضاعة الطبيعية والحد من استخدام الألبان الصناعية، طبقا لبروتوكول منظمة الصحة العالمية واتفاقية الشرعة الدولية المنظمة لتسويق الألبان الصناعية وأغذية الأطفال الرضع الموقعة عليها مصر.

وذكر البيان الذي صدر اليوم "الثلاثاء" أنه تم قصر توفير الألبان الصناعية ودعمها على الفئات المستحقة فقط، وهي انقطاع لبن الأم، والتوائم، ومرض الأم بما يمنعها من الرضاعة، ووفاة الأم، وأن الوزارة قامت بتنفيذ برنامج لدعم وتشجيع وحماية الرضاعة الطبيعية على مستوى الجمهورية وتخصيص عيادات للمشورة وتدريب الأمهات على الأسلوب الأمثل لممارسة الرضاعة الطبيعية والاستمرار فيها.

وأهابت وزارة الصحة والسكان بالأمهات حماية أطفالهن وعدم الانسياق وراء الشائعات بفوائد الألبان الصناعية، وأن يعلمن أن الرضاعة الطبيعية هي الطريقة الصحيحة والآمنة لتغذية وصحة أطفالهن.

وأوضحت الوزارة -في البيان- أنها توفر الألبان الصناعية المدعمة للأطفال المستحقين خلال الستة شهور الأولى من العمر طبقا للفئات المحددة سابقا من خلال وحدات الرعاية الصحية الأساسية على مستوى الجمهورية (600 منفذ)، كما تدرس استكمال صرف الألبان الصناعية المدعمة جزئيا للفئات المستحقة والمحددة سابقا من عمر ستة شهور حتى نهاية العام الأول من العمر بالكميات المقررة التي تغطي احتياجات الرضيع مع توعية الأسرة بأهمية الأغذية التكميلية حتى يحصل الطفل على تغذية صحيحة وتصرف هذه الكميات شهريا من خلال الوحدات الصحية السابق ذكرها.

وأكد بيان وزراة الصحة والسكان أنه نظرا لوجود بعض الحالات التي تلح على طلب الألبان الصناعية المدعمة بالرغم من قدرة الأم على الإرضاع وبالتالي عدم انطباق شروط صرف الألبان الصناعية المدعمة من وحدات الرعاية الصحية الأساسية عليها، لذا تقوم وزارة الصحة والسكان بتوفير كمية من الألبان المدعمة جزئيا بالصيدليات الخاصة وفروع الشركة المصرية لتجارة الأدوية، وتصرف بالبطاقة الصحية للطفل.