علاء الغنام: برنامج الصحة لحماية الأطباء من العدوى "حبر على ورق"

الدكتور علاء الغنام خبير السياسات الصحية الدكتور علاء الغنام خبير السياسات الصحية

أكد الدكتور علاء الغنام، خبير السياسات الصحية ومدير برنامج الصحة وحقوق الإنسان بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، أن 70% من حالات الإصابة بالفيروسات الكبدية سببها عدم تفعيل اجراءات مكافحة العدوي داخل مستشفيات وزارة الصحة في جميع أنحاء الجمهورية.

ووصف خبير السياسات الصحة البرنامج الخاص بمكافحة العدوي داخل المستشفيات الذي وضعه قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة بالجيد والقادر فعليا على مكافحة العدوى والقضاء عليه، وعلى الرغم من ذلك الا انه حبر علي ورق، على حد قوله.

وأوضح "الغنام" أن البرنامج غير مفعًل علي الاطلاق وهو الامر الذي يتسبب في نشر العدوي سواء بين المرضي او بين الاطباء داخل المؤسسات الطبية، مشددا علي ضرورة تفعيل البرنامج داخل المستشفيات والعيادات الخاصة لحماية المرضي والاطباء علي السواء من خلال الاجهزة التنفيذية بالوزارة والمستشفيات.