• الرئيسية
  • الأخبار
  • "القومي للأورام": 30 % من سيدات مصر مصابات بسرطان الثدي.. وتأخر الزواج أبرز أسبابه

"القومي للأورام": 30 % من سيدات مصر مصابات بسرطان الثدي.. وتأخر الزواج أبرز أسبابه

  • 111
الدكتور ضياء صالح إستشاري حراجة أورام الثدي

قال الدكتور ضياء صالح، استشاري حراجة أورام الثدي بالمعهد القومي للأورام ومدير مراكز "ال بي سي سي" للوقاية والاكتشاف المبكر وعلاج لأورام الثدي، أن هناك علاج لسرطان الثدي بدون إستئصال بنسب شفاء 100% بشرط اكتشافة في مراحل مبكره، مع الاحتفاظ الكامل بالثدي، مؤكدًا أن الجهل بالمرض والأخطاء الطبية، والقصور في المتابعة الدورية أبرز المشاكل التي تعاني منها مرضي سرطان الثدي بالوطن العربي.

وأوضح صالح في إحدي ندواته بجامعة القاهرة تحت عنوان "معًا نقهر السرطان"، أنه يجب علي السيدات عمل فحص ذاتى للثدى كل شهر والمتابعة الدورية مع الطبيب وعمل أشعة على الثدى كل سنتين وعمل مسحة عنق الرحم، بالإضافة لعمل خريطة العائلة لتحديد نسبة إحتمالية الإصابة بنوع معين من الأورام، وعلي الرجال عمل أشعة على الصدر ودلالات الأورام لأورام البروستاتا والكبد والقولون والرئة.

وأشار إلى أن سرطان الثدى أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين السيدات في مصر حيث تبلغ نسبة الإصابة إلى واحده من بين 12 سيده، وتصل نسبة الإصابة بمصر لـ30 %، مؤكدًا أن العامل الوراثي من أهم المسببات، ويأتي بعدها الإفراط في تناول الدهون والسمنه وتآخر سن الزواج وعدم الانجاب وعدم الرضاعه.

وعن أبرز الوسائل لتجنب الإصابة بسرطان الثدي، قال صالح أن التقليل من أكل الدهون، وتجنب السمنة، والإكثار من أكل أطعمة الألياف والفواكة والخضار، والمتابعة الدورية مع الطبيب بمجرد مراجعة الطبيب عند ظهور أي عوارض مرضية على الثدي.

الدكتور ضياء صالح إستشاري حراجة أورام الثدي