دراسة: وجود أملاح في الأعصاب عند الولادة يسبب مرض التوحد

  • 107
صورة ارشيفية

إكتشف العلماء أن المستويات العالية من الملح في الخلايا العصبية للأطفال حديثي الولادة، يمكن أن يكون المسبب المبكر الحاسم للاصابة بمرض التوحد في مرحلة لاحقة من الطفولة، وذلك طبقا لدراسة حول الأسباب الاساسية التي تؤدي الى اضطراب نمو المخ.

ويعتقد العلماء أن التركيز العالي من الكلوريد وهو الأيون السالب للملح، الذي يوجد بشكل طبيعي في الخلايا العصبية يمكن أن يكون مسؤولا عن إصابة مخ الاطفال حديث الولادة بالتوحد في مراحل لاحقة من طفولتهم.

يذكر أن مرض التوحد هو من أمراض الاضطراب العقلي ويصيب 1% من الناس ويصاب به الانسان مدى الحياة، ويؤثر على كيفية التواصل والتفاعل مع الاخرين، وتتراوح أعراضه من معتدلة نسبيا الى حادة للغاية.

يذكر أن أسباب الإصابة بالتوحد غير مفهومة للأطباء، لكن سلسلة التجارب الأخيرة غير المسبوقة التي أجريت على الفئران، دفعت الباحثين للاعتقاد بأنهم عثروا على الأدلة التي تثبت أن مرض التوحد يحدث نتيجة فشل في الخفض السريع لمستويات أيونات الكلوريد داخل الخلايا العصبية للمخ أثناء الولادة.