إدارة أوباما تعتزم فرض إجراءات جديدة لمراقبة وسائل الإعلام الأمريكية

  • 47
الرئيس الأمريكي باراك أوباما

تعتزم لجنة الإعلام الفيدرالية الأمريكية تحت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما فرض إجراءات جديدة لمراقبة تغطية وسائل الإعلام الأمريكية لبعض الأخبار.

وقد كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية عن مبادرة تقدمت بها لجنة الإعلام الفيدرالية في مايو الماضي، تسمح للحكومة الأمريكية بمراقبة وسائل الإعلام المسموعة والمرئية من خلال إرسال مراقبين لاستجواب الصحفيين والمحررين وأصحاب محطات الإذاعة والتلفزيون الأمريكية حول تغطيتهم لبعض الأخبار.

وتقول لجنة الإعلام الفيدرالية الأمريكية إن الغرض من هذه المبادرة هو معرفة عملية تغطية وسائل الإعلام للأخبار ومدى تحيز بعض وسائل الإعلام في تغطيتها.

ومن المقرر أن يبدأ تطبيق الإجراءات الجديدة في ولاية كارولينا الجنوبية خلال الأشهر القادمة في إطار تجربة برنامج المراقبة.

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن لجنة الإعلام الفيدرالية تعتزم حاليا توسيع نطاق برنامج المراقبة ليشمل الصحف والتي لا تخضع في الأساس لسلطة هذه اللجنة.

وقد أثارت إجراءات المراقبة الجديدة انتقادات واسعة لإدارة الرئيس أوباما إزاء انتهاك حرية التعبير والتدخل الصارخ في حرية الصحافة.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما