وزيرالداخلية: السجون مفتوحة للتفتيش ووجود التعذيب بها "مستحيل"

  • 84
صورة أرشيفية

قال وزير الداخلية اللواء محمدابراهيم, إن هناك من يحاول تصوير أن مصر عادت للعصور الوسطى بانتشار التعذيب على غير الحقيقة ، موضحا أنه اتصل بالمجلس القومى لحقوق الإنسان ، وأخبرهم أن السجون مفتوحة للجميع للتفتيش, مضيفا لا يوجد تعذيب داخل السجون المصرية، لكن من الممكن أن تحدث حالات فردية في السجون ، وليس معنى وجود حالات فردية أن جهاز الداخلية بأكمله هكذا .

وأوضح إبراهيم خلال حوار لـ"برنامج ممكن"للإعلامى خيرى رمضان, أمس الخميس، أن ما حدث في الفصل الدراسي الأول من أعمال عنف وشغب داخل الجامعات المصرية كان مقصودا من قبل جماعة الإخوان لتعطيل الدراسة ، موضحا أن الدولة أصرت على استكمال الفصل الدراسي .

وأضاف إبراهيم، لا نريد الدخول في مواجهة مع طلبة الجامعات المصرية، مشيرا إلى أنه حريص على أن تكون العلاقة بينه وبين الطلبة في أفضل حالاتها، مشددا على أنه حضر اجتماعات مع الطلاب وتعرف على آرائهم، ويريد أن تتكرر مثل هذه اللقاءات ، مضيفا لهذا الأمر لا يصلح أن تدخل وزارة الداخلية في مواجهة مع الطلبة حيث إأن الشرطة عادت إلى الشعب.

وأشار إبراهيم إلى أنه سيكون هناك شرطة مدنية لتأمين الجامعات من البوابة إلى المدرج ، بالتعاون والتنسيق مع شركات أمن مدنية ، منوها بأن الوزراة في معركة حقيقية مع الإخوان وسنعيد مصر إلى بر الأمان .

وبسؤاله عن المواطنة دهب حمدي التي تم تصويرها بالقيود في المستشفى بعد أن وضعت طفلتها، أجاب دهب شاركت في مظاهرات بالقاهرة وقطعت الطريق، وتم القبض عليها واحتجازها على ذمة التحقيق، لكن تأذيت عندما رأيتها بالكلابشات بعد ولادتها .

صورة أرشيفية