• الرئيسية
  • الأخبار
  • الثلاثاء المقبل .. وزير الإسكان يفتتح المؤتمر الدولي للإصلاح التنظيمي للخدمات المالية 2014

الثلاثاء المقبل .. وزير الإسكان يفتتح المؤتمر الدولي للإصلاح التنظيمي للخدمات المالية 2014

  • 103
م. ابراهيم محلب

يفتتح وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية إبراهيم محلب، يوم الثلاثاء المقبل المؤتمر الدولي الأول فى عام 2014 لشركة "المال جي تي إم" .

ويأتي المؤتمر الأول للمال جى تى إم هذا العام بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة المصرية ، تحت شعار " الإصلاح التنظيمي للخدمات المالية 2014 ".

واكدت العضو المنتدب لشركة المال جي تي إم - نانسي المغربي علي أهمية مشاركة وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية في المؤتمر لتوضيح سبل وطرق إصلاح التمويل العقاري.

وأشارت إلى أن المؤتمر سوف يناقش التحديات الملحة التى تواجه السوق والمتطلبات التنظيمية والتشريعية لتحسين أوضاع التمويل العقاري ، والتعديلات المتوقع إجراؤها على قانون التمويل العقاري الصادر في 2001 والإطار المؤسسي والضوابط التنظيمية اللازمة لتوسيع قاعدة المستفيدين من نشاط التمويل العقاري .

من جانبه .. أشاد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية "شريف سامي" بمشاركة ، وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية ولاسيما بعد قراره الأخير رقم 10 لسنة 2014 والخاص بتفعيل الاتفاقية التى تمت بين الهيئة العامة للرقابة المالية وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لتيسير إجراءات ضمان حقوق شركات التمويل العقارى الراغبة فى تمويل المواطنين لبناء أو شراء وحدات عقارية بالمدن الجديدة التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية

وأضاف "سامي" أن مشاركة الهيئة العامة للرقابة المالية في هذا المؤتمر تعد فرصة جيدة للتعرف علي الإدارة الجديدة للهيئة والتي تولى رئاستها منذ ستة أشهر ، وإعتبرها فرصة لتقديم كشف حساب عن تلك الفترة وما تم من إنجازات تشريعية وخطة الهيئة خلال 2014.

وقال رئيس الإتحاد المصري لشركات التأمين ورئيس منظمة التأمين الأفريقية "عبد الرؤوف أحمد قطب" إن مشاركته في هذا المؤتمر لتوضيح أهمية الدور الذي قام به القطاع التأميني منذ قيام ثورة 25 يناير أي علي مدار ثلاث أعوام متتالية والدور الذي لعبه في حفظ الثروات القومية للمجتمع في هذه الفترة العصيبة

وأشار إلى أنه سوف يعرض خلال المؤتمر توضيحا لكيفية مواجهة القطاع التأميني للتحديات التى واجهتهم نتيجة توابع الثورات التي مرت بها مصر والإضرابات الأهلية حيث أن القطاع التأميني تحمل وحده مواجهة هذه المخاطر ،و مواجهة الإرهاب أيضا وما ينتج عنه من تخريب.


م. ابراهيم محلب