القوات اللبنانية: الخلاص من "داعش" يكمن في القضاء على النظام السوري

  • 63
رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع

اعتبر رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، أن الخلاص من تنظيم داعش يكمن في القضاء على النظام السوري الذي يقوم بممارسات وحشية أكثر مما تقوم بها "داعش" ، أو أي تنظيم آخر.

وحذر جعجع في مؤتمر صحفي عقده اليوم من الوقوع في خطأ الاعتقاد بضرورة مساعدة النظام السوري لمحارية تنظيم "داعش" ، قائلا: "هذا خطأ لأن النظام أكثر من ساعد على وجود هذه المجموعات التكفيرية؛ وبالتالي محاربة داعش ليس بدعم النظام بل بالتخلص منه".

ورفض جعجع الذي يعد من أبرز الزعماء المسيحيين اللبنانيين فرض تنظيم "داعش" الجزية على المسيحيين في سوريا، معتبرا أن هذا التنظيم يفرض الجزية أيضا على المسلمين، داعيا المعارضة السورية التي تعمل لقيام دولة مدنية في سوريا أن تسيطر على الوضع بأسرع ما يمكن بمساعدة الدول العربية والأجنبية.

وقال رئيس حزب القوات اللبنانية، إن استهداف حزب الله بتفجيرات الأصوليين يأتي نتيجة لتدخله في القتال ضدها بسوريا إلى جانب النظام، مؤكدا أن تغيير هذا الواقع يقع على عاتق الحكومة، إلا أن ما يجري حتى الآن في لجنة إعداد صياغة البيان الوزاري لا يبشر بأي خير، مشددا على ضرورة تحييد لبنان عن صراعات المنطقة، لا سيما الصراع في سوريا باستثناء تحييده عن الصراع العربي الصهيوني.

ولفت سمير جعجع إلى أن رفض الالتزام بإعلان بعبدا يعني رفض الانسحاب من سوريا واستمرار الوضع الأمني المتدهور، ووصف الغارة الجوية الصهيونية التي حدثت منذ يومين على موقع لحزب الله على الحدود اللبنانية السورية بأنها رسالة موجهة إلى إيران تحذرها من التدخل في سوريا.

وأثار جعجع قضية اختفاء الموظف في شركة طيران الشرق الأوسط جوزيف صادر قبل أربع سنوات، مبديا الأسف فالتحقيق في هذه القضية لم يكن بالجدية الكافية، خاصة أن صادر خُطف على طريق معروفة وفي منطقة معروفة، واقتيد إلى منطقة معروفة.