مفتي البوسنة والهرسك: الأزهر جمع العجم.. وأنقذنا روحيًا من مذابح الصرب

  • 104
أرشيفية

طالب الدكتور مصطفى سيرتش، مفتي البوسنة والهرسك السابق، بمطالعة ما ينشره الإعلام الغربي والرد عليه أولا بأول حتى لا يتحكم في زمام الأمور أصحاب الهوى ومن على شاكلتهم.

وأضاف "سيرتش"، أن الأزهر الشريف له مكانته العلمية المرموقة في شتى بقاع الأرض فقد عرًب العرب وجمع العجم؛ وله فضل كبير بعد الله سبحانه وتعالى فقد أنقذنا روحيًا من مذابح صمت عليها العالم أجمع وعندما انقطع النفس الروحي فتح الأزهر بابه لنا فتنفسنا من خلاله الصعداء أثناء أزمتنا مطلع تسعينيات القرن الماضي مع الصرب؛ متابعًا: "وسيظل الأزهر الشريف هكذا إلى قيام الساعة".

وأوضح في تصريحات خاصة لـ"الفتح"، أن البوسنة والهرسك مرت عليها سنوات حالكة الظلام تعرضت خلالها لأبشع جرائم في التاريخ ولعب الإعلام الدولي دوره المعهود في طمس القضية الدينية فقتل على إثرها الملايين ونفي وذبح الباقون وهجرت بلدان بأكملها ووقف معنا الحكومات العربية والإسلامية والأزهر بشموخه ورجاله الأوفياء فقاومنا؛ حتى وصل بنا الحال إلى ما نحن عليه الآن.

وتابع: "نريد أن يعود الأزهر كما كان نبراسًا وصوتًا قويًا لنصرة الضعيف ومنارة للأمة من شرقها إلى غربها ومن جنوبها إلى شمالها".

أرشيفية