• الرئيسية
  • الأخبار
  • أكبر أزهري في العالم لـ"الفتح": الأزهر منارة الإسلام.. ولن تستطيع الأيدي الخبيثة النيل منه

أكبر أزهري في العالم لـ"الفتح": الأزهر منارة الإسلام.. ولن تستطيع الأيدي الخبيثة النيل منه

  • 320
مدير تحرير الفتح مع أكبر أزهري في العالم


قال الأستاذ الدكتور معوض عوض إبراهيم أكبر معمم أزهري في العالم على قيد الحياة، إن الأزهر سيظل منارة الإسلام مهما كره الكارهون أو حقد الحاقدون، ولن تفلح محاولات الهدم التي يفتعلها أناس مأجورون؛ فقلعة الإسلام ستظل مدرسة أبدية لتعليم طلاب العلم من شتى بقاع الأرض على مذهب أهل السنة والجماعة.

وأضاف "إبراهيم" في تصريح خاص لـ"الفتح" أن أوروبا كانت ترزح في ظلام الجهل، بينما كان الأزهر ينشر علمه في الوطن العربي وجميع الأمصار، واستطاع أن يحطم أسطورة التغريب، حتى ترجمت كتب شيوخه وعلمائه الأجلاء وأنارت أوروبا؛ فخرجت من الظلام الدامس لتشع نور الحضارة عليها، واليوم تدير المعارك لوقف هذا العلم الذي خرج من الأزهر على مر القرون الماضية.

وتابع: الأزهر منارة الإسلام، ولن تستطيع الأيدي الخبيثة النيل منه، أو القضاء عليه.

يذكر أن العالم الكبير عمره 104 عام ويعد أحد أكبر المعمرين الأزاهرة في العالم في الوقت الحالي، فقد ولد سنة 1912م، وتخرج من كلية أصول الدين في سنة 1939م، وتبرع بمكتبته إلى الأزهر الشريف واستقبله الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر وأوصى بطباعة كتبه على نفقة الأزهر.

مدير تحرير الفتح مع أكبر أزهري في العالم