طفلي يعاني من الاكتئاب.. ماذا أفعل

  • 90
الطفل ايضا يعانى من الاكتئاب

كيف أعرف أن طفلي يعاني من الاكتئاب يظن الكثير أن الكبار فقط هم من يعانون من الاكتئاب وأن الأطفال ليس في حياتهم ما يدعوا للأكتئاب ولكن من أسباب الاكتئاب عند الأطفال :

1- غـيـاب الـرعـايـة أنـه يمكن ملاحظة الاكتئاب لـدى الأطـفال مـنذ سن 48شهراً وذلك في حـالة غياب الرعاية للطفل نتيجة «مـوت الأم أو طلاقها أو عدم شعوره بالدفء والطمـأنينة » تظهر في هذه السن بعض الأعـراض على الطـفل كفقدان الشـهـيـة والامتـناع عن تـنـاول الطـعـام والـبـكـاء الـمـسـتـمـر وفقدان الـوزن, وحـتـى إذا أكـل الطفـل فـإنـه لا يـنـمو بالـشكـل السـلـيم بـل يـنـكـمـش ويفقد وزنه وربمـا تسوء حـالـته ويفقد حيـاته نـفـسها

2- الخوف من العقاب البدني أما الأطفال في سن ما قبل المدرسة فتظهر عليهم أعراض جسمية وحركية, ويظهر الاكتئاب في صورة الامتناع عن الكلام أو ما يطلق عليه في علم النفس بـ «الخرس الاختياري» ويتمثل في عدم القدرة على الكلام في مواقف محددة تعتبر الطفولة من أهم المراحل في حياة الطفل, فهي فترة تكوين الشخصية واكتساب مهارات وصفات تظل ملازمة لمراحل الحياة التالية فأي اضطراب يحدث في أسلوب التربية بقصد أو بدون قصد من جانب الوالدين يؤدي إلى اضطراب في تكوين الشخصية وما يترتب عليها من مشاكل نفسية متعددة كالتبول اللاإرادي والتأخر الدراسي ونوبات الغضب والقلق والمخاوف المرضيةو الشكاوى من آلام متفرقة في الجسم أو الصرع أو القيء.. وكلها علامات عن اضطراب الحالة النفسية للطفل.

3- الإحـبـاط والإهـانـة أن أول علامات الاكتئاب تظهر على الطفل أو الأطفال عامة في سن المدرسة, وهي المرحلة الثالثة من أمراض الطفولة منها أمراض الكآبة بشكل تعبيري فيتفوه الطفل بكلمات غريبة عن الضجر والضيق من الحياة والرغبة في الموت, بالإضافة إلى البكاء بلا سبب وعدم التركيز واضطراب النوم وسهولة الثورة لأتفه الأسباب. وقد يصاحب هذه المرحلة بعض التصرفات الغريبة كالسرقة أو الكذب أو «التأتأة» في الكلام أو بعض الحركات في العين كلها من علامات الرفض لما يعانيه من مشاكل نفسية للفت الأنظار إليه فهو يعاني من الإحباط والإهانة ما يصيبه بالقهر والاكتئاب.

4- العنف الاجتماعي ويعتبر العنف الاجتماعي في الأسرة مع بعض التغييرات البيولوجية والهرمونية والفسيولوجية خصوصاً في مرحلة الطفولة المتقدمة وراء هذه الظواهرالاكتئابية. أن الاكتئاب معدِ فالطفل يتمثل بأمه المكتئبة ويتقمص صفاتها وطريقة كلامها أسباب عدة وراء اكتئاب الأطفال وهي: - الاستعداد الوراثي. - الاضطراب في إفراز هرمونات الغدد الصماء. - الصراعات الأسرية. - فقدان الأم أو الابتعاد عنها وتعرض الطفل للإهانة والضرب. - وسائل التربية غير العلمية. - تعرض الطفل لبعض الحميات. - دخول المستشفى عدة مرات. - الابتعاد عن الأسرة. عـلاج الاكـتـئـاب

1- العلاج بواسطة اللعب فهو نوع من العلاج التحليلي الذي يداوي الطفل سواء كان منفرداً أو وسط جماعة من الأطفال.

2- يمتد العلاج للأسرة وتبصيرها بكيفية معاملة الأطفال, بالإضافة إلى توجيهها نحو كيفية إظهار الحب للطفل وإبعاده عن أي مصدر خوف ورعب وتوجيه الأم إلى تحسين سلوكها أمامه وعدم التعامل مع الأحداث من منظور اكتئابي..

3- يجب معاملة الطفل بكثير من الحنية وإعطائه الثقة بنفسه أكثر ومحاورته كثيراً وعدم التفرقة بين الأشقاء خاصة في أسلوب التربية.

4- العلاج الدوائي بواسطة مضادات الاكتئاب المخصصة للأطفال واستشارة الطبيب المختص, ولا يفضله الأطباء إلا في حالة الاكتئاب الشديد أو عدم جدوى العلاج النفسي. وانا لا افضل العلاج الدوائي في مرحلة الطفولة ومضادات الاكتئاب فأحرصوا علي حماية اولادكم من التعرض للأكتئاب فالوقاية خير من العلاج