حماس: مهرجان "الوفاء للقادة" رسالة للعدو ولصناع القرار في العالم

حركة المقاومة الإسلامية حماس حركة المقاومة الإسلامية حماس

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن مهرجان "الوفاء والثبات على درب الشهداء" الذي ستقيمه بعد غد الأحد، في ذكرى استشهاد قادتها الشيخ المؤسس أحمد ياسين، والدكتور عبد العزيز الرنتيسي، والدكتور إبراهيم المقادمة؛ سيكون "بمثابة رسالة للشعب الفلسطيني وللعدو الصهيوني ولكل صناع القرار في العالم.

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم، في تصريح صحفي اليوم الجمعة: "هذه هي رسالة المقاومة الثابتة في الميدان، التي تفرض معادلاتها وبكل قوة على كل المستهدفين للقضية الفلسطينية والمحاصرين لشعبنا، والذين أرادوا النيل من عزيمته وإرادته".

وأضاف: "أن حركته ستبقى وفية لدماء القادة الشهداء، ثابتة على العهد مع شعبنا مهما كلفنا الثمن، ومهما بلغت التضحيات؛ حتى يعيش شعبنا بحرية وكرامة؛ حيث إنه شعب عظيم يستحق منا كل تضحية وفداء".

وكانت حركة "حماس" قد أعلنت عزمها إقامة مهرجان جماهيري مهيب في ذكرى استشهاد قادتها العظماء في 23 مارس الجاري، على أرض السرايا وسط مدينة غزة.

واستشهد الشيخ أحمد ياسين في 22 مارس عام 2004 بعد هجوم شنته الطائرات الإسرائيلية أثناء عودته بعد أداء صلاة الفجر بمسجد المجمع الإسلامي القريب من منزله، وبعد اغتياله بايعت حماس الدكتور عبد العزيز الرنتيسي خليفة له في الداخل، إلا أن الاحتلال اغتاله بإطلاق صاروخ على سيارته في 17 أبريل 2004؛ فيما تم اغتيال المقادمة وهو أحد أبرز مفكري الحركة في 2003.