ليبيا تشهد كسوفا جزئيا ظهر اليوم

  • 122
صورة أرشيفية

قال منصور اشقيفه، مدير مكتب الفلك بمركز الاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء الليبي، إن كسوفا جزئيا نادرًا للشمس يحدث بعد ظهر اليوم الأحد، ويتمكن الليبيون من مشاهدته بالعين المجردة.

وأضاف اشقيفه، في تصريح له أمس السبت، أن هذا الكسوف يسمى "بالهجين" أو "المختلط"، نظرًا لأنه يحدث بنوعين من الكسوف يبدأ بالحلقي ثم كلي ويعود بعدها حلقيًا من جديد إلا أنه في ليبياسيُرى جزئيا بنحو 17 %.

وحذرمدير مكتب الفلك من خطورة النظر إلى الشمس أثناء الكسوف بالعين المجردة لما يسببه من تلف للعين، مؤكدًا ضرورة استخدام فلاتر أو نظارات خاصة لهذا الغرض.

يشار إلى أن آخر كسوف كلي حدث في ليبيا كان في التاسع والعشرين من مارس 2006 حيث وقع رصده بالجنوب بحضور مراكز ومؤسسات دولية متخصصة بعلوم الفضاء.