نار البوتاجاز تحرق جيوب الغلابة بـ "الفيوم"

أزمة الغاز بالفيوم أزمة الغاز بالفيوم

قال محمد حسن، نائب أمين حزب النور ببندر الفيوم: إن حصة الفيوم من أنابيب الغاز إنخفضت إلى أقل من ثلث الكمية التي كانت تضخ في المحافظة.

وأشارحسن : إلى أن الحصة التى كانت تحصل عليها المحافظة تأتى بحمولة لا تقل عن 4000 أسطوانة في كل حي بمدينة الفيوم.

وأكد حسن في تصريحات خاصة لبوابة "الفتح" الإلكترونية أن سعر الأسطوانة في بندر الفيوم قفز من "25 إلى 40"جنيهًا, بينما إرتفع سعرها في القرى والكفور ما بين الـ "50 و60"جنيهًافى سابقة تعد الأولى من نوعها منذ أحداث 30 يونيو,.

وأضاف: أن المستودع العمومي وراء تلك الأزمة؛ حيث قام بتخفيض الكميات المطروحة في الأسواق, على عكس ما كان يجب عليه القيام به من زيادة المطروح في الأسواق, ولا يعلم أحد السبب وراء ذلك بالرغم من مخاطبة المسئولين بخصوص زيادة الكميات المطروحة.