فرنسا تدين القصف المكثف على مدينة حمص السورية.. وتطالب بهدنة لإجلاء السكان

  • 56
فرنسا

أدانت فرنسا عمليات القصف المكثف التى تشنها القوات السورية النظامية على محافظة حمص السورية.

وقال رومان نادال المتحدث الرسمى باسم وزارة الشئون الخارجية والتنمية الدولية – فى مؤتمر صحفى اليوم الأربعاء - أن بلاده تستنكرالعمليات العسكرية التى تستهدف محافظة حمص "المحاصرة منذ عدة أشهر"..مشيرا إلى أن حمص تشهد وضعا مأساويا.

وأضاف نادال أن باريس تشعر بالقلق إزاء محنة المدنيين الذين يعيشون كرهائن بسبب القتال، وتدعو إلى هدنة فورية لإجلائهم.

وشدد الدبلوماسى الفرنسى على ضرورة أن تتم عملية الاجلاء وفقا للقانون الإنساني الدولي، على عكس ما حدث في فبراير الماضى عندما اعتقل النظام مئات من الأشخاص، بما فيهم الأطفال.

وفى السياق ذاته..أشار المتحدث إلى الاجتماع الذى عقده مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الليلة الماضية لبحث تقرير "سيزار" حول عمليات التعذيب والإعدام للسجناء من قبل النظام السوري.

واضاف نادال أن هذا التقرير يحتوى على 55 ألف صورة ل110 ألف معتقل تعرضوا للتعذيب والقتل بين عامي 2011 و 2013 في عدد من مراكز الاحتجاز التابعة للنظام السوري.

وأعتبر الدبلوماسى الفرنسى أن هذا التقرير يتضمن مجموعة من الوثائق، غير مسبوقة، تظهر الممارسات المنهجية والمنظمة لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

وأوضح أن تقرير "سيزار" يضاف إلى تقارير متعددة من لجنة التحقيق الدولية بشأن حقوق الإنسان في سوريا والتي أعدها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وأكد انه بينما تدخل سوريا فى عامها الرابع من النزاع، فانه يقع على المجتمع الدولى أكثر من أي وقت مضى واجب مكافحة إفلات الجناة من العقاب "أيا كانوا"..مشددا على أن هذه الجرائم يجب ألا تمر دون عقاب.

فرنسا