حركة "وعي" تطالب رئيس الوزراء بإقالة وزير الكهرباء

  • 63
المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء

طالبت حركة "وعى" للتثقيف السياسى المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، بسرعة إقالة الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، وذلك بعد الفشل الذريع فى حل أزمة الكهرباء.

وقال محمد ناجى زاهى المنسق العام للحركة، أزمة الكهرباء عادت من جديد وبقوة أكثر من أى وقت سابق، وتعيش معظم قرى ومدن مصر فى ظلام دامس أغلب ساعات النهار، علاوة على إضاءة الشوارع بالنهار وقطع التيار الكهربائى عنها ليلا؛ مما يؤكد أن هناك خللا فى منظومة الكهرباء، ولا بد أن يحاسب عليها وزير الكهرباء وحده.

وأضاف "ناجى"، أزمة الكهرباء فى عهد الوزير الحالى قد فاقت جميع التوقعات؛ مما خلق غضبا عند الأهالى فى جميع المحافظات، مطالبين بإقالة وزير الكهرباء بعد أن أدى انقطاع التيار الكهربائى إلى خسائر مالية خاصة لأصحاب المصانع والورش، هذا بالاضافة إلى انتشار حالات السرقات بالحقول وحظائر الماشية، فضلا عن وقوع حوادث مرورية بالطرق التي تربط بين القرى بعضها البعض .

وأشار المنسق العام لحركة "وعي" إلى أن عدد ساعات أنقطاع التيار الكهربائى فى قرى مصر والمدن يصل فى بعض الأحيان إلى ست ساعات متواصلة، مع تجديد الانقطاع للتيار فى أوقات مختلفة ، كما أن أزمة الكهرباء أدت إلى غلق مصانع وورش، كما تسببت الأزمة فى توقف محطات مياه الشرب، واضطرار الأهالى لشراء المياه المعدنية، علاوة على إتلاف الأجهزة الكهربائية والخاسر الوحيد فى كل المراحل هو المواطن البسيط .

وأكد أن مبدأ إقالة وزير الكهرباء يأتى بدافع أنه عاجز عن حل الأزمة التى تعيشها البلاد فى ظل الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد؛ ولهذا لا نحتاج إلى عجزة أو فاشلين لإدارة شون البلاد، ويجب أن تعالج الحكومات جميع الأزمات دون أن يشعر بها المواطن، لكن ما تقوم به الحكومة هو تحميل المواطن كل الأعباء من الألف للياء، والحكومة بوزرائها لا حول لهم ولا قوة .

ولفت إلى أن زيادة أسعار الكهرباء والبنزين والوقود بشكل عام التى تسعى الحكومة الآن لتطبيقها؛ ستؤدي لرفع أسعار السلع والخدمات، الأمر الذي سيتحمله في النهاية المواطن البسيط محدود الدخل، مشيرا إلى أن ارتفاع أسعار الكهرباء سينعكس مباشرة على أسعار السلع، وهو أمر أيضا سيعاني منه الفقراء وليس الأغنياء.

المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء