"المالح" يطالب النظام السوري ببوادر حسن نية للتفاوض في "جنيف 2"

  • 115
هيثم المالح رئيس اللجنة القانونية بالائتلاف الوطني السوري

طالب هيثم المالح، رئيس اللجنة القانونية في ائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية، اليوم الثلاثاء، النظام السوري ببوادر حسن نية إذا كان يرغب في الجلوس على طاولة المفاوضات مع المعارضة حال عقد مؤتمر جنيف 2 للسلام في سوريا.

وحدد المالح في تصريح صحفي تلك البوادر، والتي تشمل فك الحصار عن المدن السورية، ومرتكزات جنيف 1 بوقف آلة العنف والقتل من الأسلحة الثقيلة والطيران، وإطلاق سراح المعتقلين، وتكوين ممرات إنسانية آمنة.

وشدد قائلا: "على النظام السوري أن يلتزم بذلك أولا؛ لأنه لا يمكن الدخول في مفاوضات مع نظام مجرم وهو مستمر في القتل".

وردا على تصريح الأخضر الإبراهيمي، المبعوث الخاص للأمم المتحدة والجامعة إلى سوريا، بأن وضع الشروط قبل جنيف غير مقبول من أي طرف؛ قال: "إن الذي يحدد مصير سوريا والشعب السوري نحن وليس الأخضر الإبراهيمي ولا الدول الأخرى؛ وبالتالي على المجتمع الدولي أن يستمع إلينا بإنصات شديد؛ لأننا ندافع عن الشعب وليس فئات أخرى".

وأضاف: "لابد أن يتخذ النظام بوادر حسن نية من النقاط التي أثرتها"، متسائلا:"ما معنى أن نذهب إلى جنيف 2 وهناك مليونان ونصف إنسان تحت الحصار في الغوطة الشرقية يكادون يموتون جوعًا؟! كيف نتفاوض مع نظام يقتل الناس بالجوع والمرض؟!"، مؤكدًا أن هذا غير ممكن.

وعن الغطاء العربي المنتظر للائتلاف السوري، قال المالح:" نطالب بغطاء من الدول العربية الفاعلة؛ لتكون حاضنة وداعمة لوفد المعارضة الذي يذهب إلى جنيف إذا ما قرر الذهاب".

هيثم المالح رئيس اللجنة القانونية بالائتلاف الوطني السوري