إصابة 20 أسيراً فلسطينيا جراء اقتحام قوات الاحتلال لسجن "مجدو"

  • 117
سجن مجدو

أصيب أكثر من 20 أسيراً فلسطينياً بينهم حالات وصفت بالخطيرة، في سجن مجدو قرب حيفا شمال الكيان الصهيوني، عقب اقتحام قوات الاحتلال الصهيونية السجن، أثر إقدام عشرات الأسرى الغاضبين على خطوات احتجاجية عقب استشهاد الأسير المريض حسن الترابي الذى كان معتقلا في السجن نفسه جراء سياسة الإهمال الطبي.

وأفادت مصادر حقوقية، أن قوات مصلحة سجون الكيان الصهيوني اقتحمت سجن مجدو بأعداد كبيرة عقب احتجاجات من قبل الأسرى على استشهاد زميلهم الأسير ترابي صباح اليوم، ما أدى إلى إصابة عدد كبير من الأسرى بجراح والاختناق جراء الغازات المسيلة للدموع.

وأشارت إلى أن عشرات الأسرى الغاضبين رشقوا السجانين بالأحذية والمعلبات ومقتنياتهم الشخصية، وقاموا بطرق أبواب الغرف بصورة مستمرة عقب ورودهم خبر استشهاد الأسير ترابي.

وأوضحت المصادر أن أسرى سجن نفحة (جنوب الأراضى المحتلة عام 48) أعلنوا بدورهم الإضراب عن الطعام لمدة 3 أيام احتجاجاً على استشهاد ترابي.

كان الاحتلال أعلن عن وفاة الأسير حسن الترابي (22 عاما) من قرية صرة قضاء نابلس في مستشفى العفولة بالداخل الفلسطيني بعد إصابته بمرض سرطان الدم وانفجار الأوعية الدموية، ليرتفع بذلك عدد شهداء الحركة الوطنية الأسيرة للعام 2013 إلى ثلاثة أسرى بعد الأسيرين عرفات جرادات وميسرة أبو حمدية.

سجن مجدو