برهامي: "الغاية تبرر الوسيلة" قاعدة ميكافيلية

الدكتور ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية الدكتور ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية

أكد الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، أن الغاية لا تبرر الوسيلة، وأنها ليست قاعدة، وإنما كلام ميكافيلي؛ قائلاً: "مقولة ليس فيها ضوابط للوسائل، ولا موازنة بيْن المصالح والمفاسد"، جاء ذلك بفتوى على موقع صوت السلف.

وقال برهامي: "أما مسألة ارتكاب أدنى الضررين لدفع أعظمهما أو لتحصيل مصلحة أعظم فهي صحيحة معتبرة إذا كانت المصالح والمفاسد توزن بميزان الشريعة، والدليل: "صلح الحديبية"، وحديث الأعرابي الذي تبول في المسجد فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لاَ تُزْرِمُوهُ) ثُمَّ دَعَا بِدَلْوٍ مِنْ مَاءٍ فَصُبَّ عَلَيْهِ. (متفق عليه). (لاَ تُزْرِمُوهُ) أي: لا تقطعوا بوله".

وأوضح: "رغم أنه كان ينجس المسجد النبوي الشريف بالبول، ومع ذلك كان مصلحة تأليفه على الإسلام أعظم، وغير ذلك كثير مِن الأدلة".